المنصف الهرابي ''من المتوقع أن تتراوح ذروة الطلب على الطاقة الكهربائية خلال صائفة 2017 بين 3600 و3900 ميغاواط ''

المنصف الهرابي ''من المتوقع أن تتراوح ذروة الطلب على الطاقة الكهربائية خلال صائفة 2017 بين 3600 و3900 ميغاواط ''

المنصف الهرابي ''من المتوقع أن تتراوح ذروة الطلب على الطاقة الكهربائية خلال صائفة 2017 بين 3600 و3900 ميغاواط ''

أعلن الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز المنصف الهرابي، على هامش ورشة عمل انتظمت بسوسة "حول استعدادات الشركة التونسية للكهرباء والغاز لذروة صيف 2017" أنه من المتوقع أن تتراوح ذروة الطلب على الطاقة الكهربائية خلال صائفة 2017 بين 3600 و3900 ميغاواط علما أن القدرة الإجمالية المتوفرة تناهز 4110 ميغاواط.


وأفاد الهرابي ان المستحقات غير المستخلصة للشركة تناهز ألف مليون دينار لتعمد العديد من الحرفاء عدم خلاص فواتيرهم أو اختلاس الكهرباء منبها من خطورة الظرف الإقتصادي الذي تعيشه "الستاغ" أساسا جراء المديونية التي بلغت حدا اصبح يهدد مستقبل الشركة.
وأشار إلى برمجة عدة مشاريع جديدة كمشروعي محطــة "رادس سي" بقدرة إنتاجية تبلغ 500 ميغاوات ووحدتي انتاج الكهرباء بالمرناقية (ولاية منوبة) بطاقة 300 ميغاوات لكل وحدة.
وأفاد أن هذه المشاريع من شأنها ان تساهم فــي تطوير القدرة الإنتاجية للشركــــة والإستجابة للطلب المتسارع على الطاقة.
كما تعتزم الشركة تركيز مشروع شمسي طموح لإنتاج 360 ميغاوات من الطاقات المتجددة مع موفى 2020 تماشيا مع التوجهات الإستراتيجية الوطنية لبلوغ نسبة 30 بالمائة من الإنتاج الجملي للكهرباء بواسطة الطاقات المتجددة سنة 2030.
وفي ما يتعلق بالغاز الطبيعي، لاحظ المسؤول الجهود المبذولة من طرف الشركة خلال العشرية الفارطة لإنجاز العديد من المشاريع في مختلف الجهات والمناطق الداخلية مما زاد في عدد مستعملي الغاز الطبيعي من 25 ألف حريف سنة 1962 إلى 817 ألف حريف سنة 2017.
وبين الهرابي سعي الشركة لتطوير شبكة الغاز وتقويتها عبر إنجاز خطوط جديدة لنقل الغاز في العديد من ولايات الجمهورية على غرار مشروع انبوب الغاز الرابط بين قابس وجرجيس وجربة (بكلفة 105 مليون دينار) ومشروع ربط مدينة بنزرت بشبكة الغاز الطبيعي عبر انبوب يمتد مساره على 114 كلم (84 مليون دينار).
وأضاف أن الشركة تعمل حاليا على انجاز مشاريع لإيصال الغاز الطبيعي الى العديد من المدن التونسية على غرار الهوارية وتاجروين والفحص والسبيخة.