صدور بطاقة إيداع بالسجن ضد تاجر في المنستير

المنستير: صدور بطاقة إيداع بالسجن ضد تاجر تعمّد إخفاء مواد غذائية

المنستير: صدور بطاقة إيداع بالسجن ضد تاجر تعمّد إخفاء مواد غذائية
 أصدرت المحكمة الإبتدائية بالمنستير، بطاقة إيداع بالسجن في حق تاجر تعمّد إخفاء مواد غذائية، وفق ما أفاد به أمس الأربعاء، المدير الجهوي للتجارة بالمنستير، أحمد المثلوثي.

كما اقترحت فرق المراقبة الإقتصادية الراجعة بالنظر إلى الإدارة الجهوية للتجارة، أربعة مقترحات لغلق محل لبيع المواد الغذائية بالجملة بقصر هلال، بسبب غياب فواتير الشراء ولغلق ثلاثة محلات لبيع الخضر والغلال بجمّال، بسبب الترفيع في أسعار الخضر والغلال، حسب المصدر ذاته.
وحجزت فرق المراقبة الإقتصادية، الثلاثاء كذلك، 2400 علبة من معجون الطماطم (مضاعف التركيز)، لدى محل لبيع المواد الغذائية بالجملة بقصر هلال وأعيد ضخها في مسالك التوزيع القانونية.
ويقع يوميا ضخ ما معدّله 6 أطنان من مادة السميد وبين طنين و3 أطنان من مادة الفارينة، في مختلف مناطق ولاية المنستير، حسب المدير الجهوي للتجارة الذي أكد أنه تم امس الأربعاء تزويد منطقة المزاوغة ومنزل حياة بحوالي 3 أطنان من المواد الغذائية خاصة منها السميد والمقرونة والزيت النباتي المدعم. وقال إن الجهة لم تسجل إلى غاية الآن أي نقص في بقية المواد الغذائية الأخرى، من حليب وزيت نباتي وخضر وغلال.
يُذكر أن مجموع المخالفات الاقتصادية التي سُجلت منذ بداية مارس وإلى غاية امس الاربعاء 25 مارس 2020، فاق 110 مخالفة اقتصادية، تعلق جلّها بالزيادة في الأسعار وإخفاء بضاعة أو الإحتكار، بالنسبة إلى مادتي السميد والفرينة، حسب المدير الجهوي للتجارة بالمنستير.