المنستير: إخضاع 84 من الإطارات الطبية وشبه الطبية بمستشفى فطومة بورقيبة للحجر الصحي

المنستير: إخضاع 84 من الإطارات الطبية وشبه الطبية بمستشفى فطومة بورقيبة للحجر الصحي

المنستير: إخضاع 84 من الإطارات الطبية وشبه الطبية بمستشفى فطومة بورقيبة للحجر الصحي
أفاد المدير العام للمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير، رضوان الحربي، اليوم الاربعاء، بأنه تم إخضاع 84 من الإطارات الطبية وشبه الطبية العاملين في قسم الجراحة بالمستشفى للحجر الصحي الذاتي، وذلك بعد تسجيل إصابة طبيبة من هذا القسم بفيروس "كورونا" المستجد، مؤكدا أن الطبيبة تلقت عدوى الفيروس من خارج المستشفى.

وأضاف الحربي، أنه تم أيضا إخضاع 17 مريضا من المقيمين في قسم الجراحة بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير للحجر الصحي الذاتي مع غلق قسم الجراحة وتعقيميه في انتظار إعادة استغلاله بعد 14 يوما، على حدّ قوله.
وبيّن أن العمل متواصل في بقية أقسام المستشفى الجامعي الذي يتوفر على 6 غرف للعزل التام مخصصة لاستقبال المصابين بفيروس "كورونا"، وفي حال تطور الوضع سيقع تخصيص 78 سريرا للعزل الطبي التام للمصابين بالفيروس، مؤكدا على توفر مخطط ثان لديهم في حال تطلب الوضع استقبال عدد أكبر من المصابين.
وأشار إلى أنّ المستشفى قلّص من إيواء المرضى بنسبة 24 في المائة من طاقة إستيعابه، حيث يتم فقط استقبال الحالات العاجلة جدّا، وفق تعبيره.
هذا وقررت السلط الجهوية اليوم غلق نهج غرة جوان 1955 بمدينة المنستير أين يقع المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة، وذلك من أجل توفير ظروف عمل أفضل لخلية الأزمة بهذا المستشفى وللتوقي من انتشار الفيروس، وفق ما أكدته مصالح الولاية لـ"وات".