المفوضة السامية لحقوق الإنسان: تونس حققت تقدما في مجال الإصلاحات الدستورية

المفوضة السامية لحقوق الإنسان: تونس قادرة على إرساء نموذج في الانتقال الديمقراطي

المفوضة السامية لحقوق الإنسان: تونس  قادرة على إرساء نموذج في الانتقال الديمقراطي
أكدت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، اثر  زيارتها إلى تونس من 11 إلى 13 جوان الجاري، أن تونس نجحت في تحقيق تقدم ملحوظ في مجال الإصلاحات الدستورية والعدالة الانتقالية وتمكين المرأة.

وأشارت باشليه، على أن تونس " قادرة على إرساء نموذج فريد تحتذي به الدول الأخرى في مجال الانتقال الديمقراطي وسيادة القانون ". 

وأضافت إن مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان لن " يُفوِّت أية فرصة لمشاركة التجربة التونسية مع العالم بالنظر للتقدم الذي أحرزته، لأنها تمكّنت من تأسيس مثال ناجح يصلح أن يكون نموذجا للدول الأخرى تستأنس به عند وضع برامجها الإصلاحية سواء كانت دستورية أم تشريعية أم إصلاحات أخرى في العدالة الانتقالية"،حسب نص البيان.


وأبرزت باشليه، التي شاركت اثناء زيارتها لتونس في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان في العهد الرقمي وفي مؤتمر"الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وعهد الأمان" على ضرورة ان يشعر التونسيون " بالاعتزاز لما أنجزوه في وقت وجيز" قائلة " إني أشدّ على أياديهم لمواصلة هذا النهج لتعزيز وحماية حقوق الإنسان حتى يتمكنوا من تخطي التحديات الجسام المتبقية ".
 



إقرأ أيضاً