المشاركون في معرض تونس الدولي للكتاب ينددون بالاعتداء على سوريا

المشاركون في معرض تونس الدولي للكتاب يندّدون بالإعتداء على سوريا

المشاركون في معرض تونس الدولي للكتاب يندّدون بالإعتداء على سوريا

أدان اليوم الاحد 15 أفريل 2018، اتحاد الكتاب التونسيين وأصحاب الأجنحة المشاركون في الدورة 34 لمعرض تونس الدولي للكتاب من ناشرين وموزعين ومكتبيين "العدوان الثلاثي السافر على سوريا يوم أمس''.


وأعرب المشاركون العارضون في بيان ممضى عن استنكارهم الشديد لما حصل وتنديدهم بحكومات باريس ولندان وواشنطن التي "لم تتردد في القيام بهذه الجريمة البشعة".
واعتبروا أن "هذا العدوان على سيادة بلد عربي يعد انتهاكا خطيرا لقيم الحضارة والانسانية".
كما تلا الناشر حافظ بوجميل، نيابة عن العارضين، هذا البيان المشترك الذي سيقع تسليم نسخة منه الى مدير المعهد الفرنسي بتونس لتبليغ موقفهم الى سلطات بلاده بحسب ما بين لوات أحد الناشرين الموقعين على البيان.
واستعرض رئيس اتحاد الكتاب التونسيين تحت قبة قصر المعارض بالكرم، البيان الصادر عن الاتحاد والذي أدان فيه بشدة العدوان على سوريا ودعا فيه "كافة القوى الوطنية محليا وإقليميا وعربيا الى التوحد ورص الصفوف للتصدي الى مختلف أشكال العدوان على البلدان العربية، والى العمل على كشف المخططات المشبوهة الساعية الى تأبيد الاستعمار في الوطن العربي" وفق نص البيان.
وطالب اتحاد الكتاب التونسيين المنظمات الدولية التي ينتمي اليها بإدانة هذا الاعتداء والتضامن مع الشعب السوري الشقيق، داعيا أعضاء الاتحاد الى "تسخير أقلامهم لدعم خطة مقاومة الاستعمار وفضح عملائه في كل مكان" بحسب ما جاء في البيان.