المساعدون التكنولوجيون يستغيثون

المساعدون التكنولوجيون يستغيثون

المساعدون التكنولوجيون يستغيثون

يبدو أن المساعدين التكنولوجيين الذين يتولون التدريس في المعاهد العليا للدراسات التكنولوجية يعيشون وضعية صعبة في ظل ما يشعرون به من تهميش وغموض في ما يتعلق بمستقبلهم .و هذا الوضع يعني 154 مساعدا تكنولوجيا من اختصاصات متعددة تمتد من النسيج إلى الحقوق و قيس الأراضي يطالبون بتسوية وضعيتهم و بإدماجهم ..بل انهم يطالبون حاليا بما هو أدنى من ذلك لان ما يعنيهم هو الإسراع بالتعاقد معهم لأنهم يعملون منذ مطلع السنة الجامعية الحالية خارج أي إطار قانوني و هو ما يمثل عامل عدم استقرار ينعكس سلبيا على أدائهم . ومما يعقد الوضعية ما يتردد من توجه الوزارة نحو التخلص منهم رغم أن لأغلبهم أقدمية معتبرة تفوق 6 سنوات قضاها في المؤسسات التكنولوجية و هو ما يوجب منطقيا تسوية وضعيته من خلال الترسيم و الإدماج. وزارة التعليم العالي و البحث العلمي تلازم سلطة يتنافى و طبيعة دورها و يثير مخاوف المساعدين التكنولوجيين الذين يخيفهم الغموض الذي يحيط بمستقبلهم و يربكهم.