مليون و220 ألف هكتار: المساحة المبذورة النهائية لموسم الزراعات الكبرى

المساحة المبذورة لموسم الزراعات الكبرى بلغت مليون و220 ألف هكتار

المساحة المبذورة لموسم الزراعات الكبرى بلغت مليون و220 ألف هكتار

بلغت المساحة المبذورة النهائية لموسم الزراعات الكبرى 2018-2019 حوالي 1 مليون و220 ألف هكتار منها 849 ألف هك بولايات الشمال و375 ألف هك بولايات الوسط والجنوب من جملة مساحة مبرمجة قدرت بـ 1 مليون و330 ألف هك لتكون نسبة الانجاز 92 بالمائة وتتراوح هذه النتائج بين حسنة بالشمال ومن دون المتوسط إلى سيئة بالوسط.


وأظهرت معطيات إحصائية أن المساحات المزروعة توزعت حسب الأنواع على 563 ألف هك قمح صلب و80 ألف هك قمح لين و568 ألف هك شعير في حين تتوقع ان تنتح تونس ، وفق الميزان الاقتصادي لسنة 2019 زهاء 19 مليون قنطار من الحبوب هذا الموسم.


وبلغت كميات البذور المدعمة الموضوعة على ذمة الجهات حوالي 266 ألف قنطار منها 9 آلاف ق وزعت على الفلاحين في إطار برنامج المساعدات العينية بالإضافة إلى كميات البذور الممتازة الغير مدعمة الموضوعة في الجهات التي بلغت حوالي 60 ألف ق أغلبها من القمح الصلب.


وعرفت بذور الشعير العادية المراقبة ، هذا الموسم، إقبالا كثيفا خاصة بولايات الكاف وسليانة والقصرين وزغوان نظرا لتواتر سنوات الجفاف بهذه المناطق حيث بلغت الكميات الموضوعة الجملية زهاء 112 ألف قنطار وفق ذات المصدر.


وبلغت المساحة المداواة حوالي 500 ألف هك من جملة 624 ألف هك أي بنسبة 80 بالمائة مقابل 427 ألف هك تمت مداواتها في نفس الفترة من الموسم الفارط.


وتمت، في اطار مقاومة الامراض الفطرية التدخل لمداواة 80 ألف هك من جملة 140 ألف هك ظهرت بها أعراض المرض وخاصة منها التبقع السبتوري والبياض الدقيقي والتبقع الشبكي والصدأ ولفحة الشعير.
ويشار الى ان صابة الحبوب بلغت في الموسم المنقضي حوالي 3ر14 مليون قنطار (4ر1 مليون طن) مقابل 1ر16 مليون قنطار في موسم 2016/2017