المحافظة على التراث و تثمينه محور اتفاقية تعاون بين وزارتي الثقافة و الدفاع

المحافظة على التراث و تثمينه محور اتفاقية تعاون بين وزارتي الثقافة و الدفاع

المحافظة على التراث و تثمينه محور اتفاقية تعاون بين وزارتي الثقافة و الدفاع

انتظم صباح اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر، بمقر وزارة الدفاع الوطني بالقصبة حفل توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين وزارتي الدفاع الوطني والشؤون الثقافية تهدف بالخصوص إلى تحديد الإطار العام للتعاون بينهما فى مجال المحافظة على التراث التاريخي والأثري وحمايته، وإتمام الخارطة الأثرية الوطنية والنهوض بالتكوين فى مجال التراث والمتحفية وجرد الممتلكات الثقافية الوطنية.


وتتضمن مجالات التعاون بين الوزارتين وفق هذه الاتفاقية، التنسيق الثنائي بخصوص إنجاز الخارطة الوطنية للمواقع الاثرية والمعالم التاريخية ببعديها المدني والعسكري وتعزيز التعاون الثنائي فى مجال البرمجة الثقافية وجرد وتوثيق التراث اللامادي بغاية إحيائه وتثمينه فضلا عن توحيد منظومة الجرد للممتلكات الثقافية والمجموعات المتحفية بهدف إنجاز قاعدة بيانات وطنية متاحة.
كما تشمل الاتفاقية، التعاون فى مجال إحداث المتاحف وتثمينها وتنشيطها وإعداد وتنفيذ برامج مشتركة لصيانة المعالم التاريخية ذات الصبغة العسكرية وتكثيف التنسيق فى ما يتعلق بمعالجة وضعية المعالم العسكرية غير الراجعة بالنظر للوزارتين قصد حمايتها والمحافظة عليها.
ويشمل الاتفاق بين الوزارتين أيضا تنظيم دورات تكوينية مشتركة فى مجال حماية التراث والمحافظة عليه وتثمينه وإدراج مادة التراث فى التكوين بالمدارس العسكرية ودعم التعاون بين مصالح ومؤسسات الوزارتين فى مختلف الانشطة الثقافية والإبداعية وطنيا وجهويا ومحليا.