المجر تقرر الترفيع في خط التمويل لفائدة تونس من 60 إلى 255 مليون أورو لدفع الإستثمار

المجر تقرر الترفيع في خط التمويل لفائدة تونس من 60 إلى 255 مليون أورو لدفع الإستثمار

المجر تقرر الترفيع في خط التمويل لفائدة تونس من 60 إلى 255 مليون أورو لدفع الإستثمار

أعلن وزير العلاقات الاقتصادية الخارجية، وزير الخارجية المجري، بيتر سيارتو اليوم الاثنين 24 أفريل 2017، أن بلاده قررت الترفيع في خط التمويل الذي رصدته الحكومة المجرية ببنك التصدير المجري "إكزيم بنك" (exim bank)، من 60،3 إلى 255 مليون أورو (632،8 مليون دينار)، "تخصص لتسهيل عمليات التصدير بين البلدين وتمويل وإحداث شركات تونسية مجرية".


وأوضح الوزير المجري في أعقاب جلسة عمل مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، أن هذا القرض سيمكن المؤسسات التونسية من "امتلاك السيولة اللازمة من العملة الصعبة خلال فترة اقتصادية صعبة وبعث مشاريع مشتركة، من أجل تطوير المبادلات التجارية التي سجلت خلال السنوات الثلاث الماضية تطورا بنسبة 19 بالمائة".

وأكد استعداد بلاده لدعم علاقاتها مع تونس ومساندة مطالبها بخصوص ترفيع الدعم الأوروبي لمواجهة التحديات الإقتصادية والأمنية والتنموية الراهنة، مضيفا أن "المجر ستدعم المفاوضات بين الجانبين لتسهيل حصول التونسيين على تأشيرات الدخول إلى الفضاء الأوروبي".

وأفاد سيارتو، أيضا أن بلاده تشجع اليوم على "العودة السريعة للسياح المجريين لتونس وذلك اعتبارا لقدرتها على السيطرة على الخطر الإرهابي"، معلنا عن إطلاق رحلات غير منتظمة باتجاه تونس في ماي 2017، بمعدل خمس رحلات في الأسبوع.

وفي قطاع التعليم، أعلن وزير الخارجية المجري، الترفيع في عدد المنح الجامعية الموجهة لفائدة الطلبة التونسيين الراغبين في متابعة مسارهم الدراسي في المجر. ويقدر العدد الحالي للمنح 155 ومن المنتظر أن يرتفع هذا الرقم بالتوازي مع ارتفاع عدد الطلبة.

أما في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب، فقد أكد الضيف المجري، استعداد بلاده لتعزيز التعاون مع تونس في هذا المجال، من خلال "النهوض بتكوين الإطارات الأمنية ونقل التكنولوجيات اللازمة في المجال والمساهمة في تأمين الحدود التونسية الليبية".