الكنفدرالية العامة للشغل تتحدث عن الشباب والحكومات في ذكرى الثورة

الكنفدرالية العامة للشغل تتحدث عن الشباب والحكومات في ذكرى الثورة

الكنفدرالية العامة للشغل تتحدث عن الشباب والحكومات في ذكرى الثورة

أصدرت الكنفدرالية العامة التونسية للشغل، اليوم الأحد 13 جانفي 2019، بيانا، بمناسبة الذكرى الثامنة للثورة، تحدثت فيه عن دور الشباب في إيقاد الثورة و'فشل' الحكومات المتعاقبة في تحقيق التنمية.


وقال البيان إن الشباب الذي أوقد الثورة مازال ينتظر الحلول العملية للمعضلات المزمنة والقائمة على عدم التوازن بين الجهات والفئات الاجتماعية.

وأضافت الكنفدرالية أن الحكومات المتعاقبة بعد الثورة لم تتمكن من تحقيق الاستحقاقات الأساسية في التنمية خصوصا بالجهات الداخلية أين ترتفع نسبة البطالة وتنعدم المشاريع التنموية ذات القدرة التشغيلية العالية، ولم تشجع الرأسمال الوطني على الاستثمار والتنمية.

كما نبهت الكنفدرالية من مخاطر ارتفاع نسبة التضخم على القدرة الشرائية للمواطنين ، وأشارت الى أن ''السياسات المتبعة لم تفلح في الحد من تدهور القدرة الشرائية ، وأن الاستحقاق الانتخابي متقدم الان على الاستحقاق الاقتصادي والتنموي والاجتماعي''.

وأكدت الكنفدرالية العامة التونسية للشغل تسجيل ''تدهور غير مسبوق لخدمات النقل العمومي والصحة العمومية وخاصة التعليم العمومي، ما يعد إجراما في حق الطبقات المتوسطة والفقيرة والمتكونة أساسا من الشغالين''. كما أعربت عن استغرابها من اقصائها من عضوية مجلس الحوار الاجتماعي الذى تم تأسيسه مؤخرا على غرار المنظمات والهياكل الاجتماعية الاخرى، متمسكة بالدفاع عن حقها في التواجد بهذا الهيكل التمثيلي.