القيروان: اختتام تظاهرة ''مهرجان الماء'

القيروان: اختتام تظاهرة ''مهرجان الماء''

القيروان: اختتام تظاهرة ''مهرجان الماء''

اختتمت، اليوم الاحد 25 مارس 2018، تظاهرة "مهرجان الماء" بفسقية الأغالبة بالقيروان التي نظمتها، من 22 إلى 25 مارس، المندوبية الجهوية للفلاحة بالقيروان، بالشراكة مع وكالة التعاون الألماني، بمناسبة احتفال تونس باليوم العالمي للمياه.


وتضمنت التظاهرة جملة من الانشطة الاحتفالية والتحسيسية حول المحافظة على الثروة المائية وترشيد استهلاكها و التصرف المندمج للموارد المائية كما تم بالمناسبة تنظيم حفل تنشيطي للفنان "جعفر القاسمي" و مسيرة رمزية تحت شعار "معا من أجل المحافظة على الماء " بساحة فسقية الأغالبة بالقيروان. وافاد المدير العام للتهيئة والمحافظة على الاراضي الفلاحية بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، حسن الشورابي بأن أن تونس تعيش حاليا تحت خط الفقر المائي المقدر ب1000 متر مكعب للفرد الواحد، موضحا ان المواطن التونسي يتمتع بـ460 مترا مكعبا من الماء فقط. وقال إن اختيار القيروان للقيام بتظاهرة مهرجان الماء يعود الى تجربة الولاية التي عرفت بتاريخها في تعبئة الموارد المائية على غرار الفسقية و بخزاناتها الجوفية وسدودها. ويهدف المهرجان، بالخصوص، إلى الاعلام بوضعية الموارد المائية، و تحسيس المواطن باهمية الماء وترشيد استغلال الموارد المائية، وحث المجتمع المدني في ولاية القيروان على التفكير في توجهات مستقبلية والاستراتيجيات التي تمكن من المحافظة على الموارد المائية وايجاد حلول بديلة لحسن التصرف فيها، وفق ما أكده نفس المتحدث. ويشار الى ان تظاهرة مهرجان الماء انطلقت يوم 22 مارس الجاري بتنظيم يوم محلي،بدار الثقافة بالسبيخة ، تضمن جملة من الأنشطة التحسيسية والتوعوية حول ترشيد إستهلاك الماء والمحافظة عليه من خلال مسابقات في الرسم و القصة والمسرح والغناء، ومسابقات فكرية بين تلاميذ بعض المؤسسات التربوية. كما تم تقديم قصص حول الماء من قبل حكواتيات تهدف الى تغيير السلوكيات وتحث على الحفاظ على الماء.