'القضاة يعملون تحت تهديدات إرهابية بالتصفية والاغتيالات' !

نقابة القضاة التونسيين: القضاة يعملون تحت تهديدات ارهابية

نقابة القضاة التونسيين: القضاة يعملون تحت تهديدات ارهابية

قال رئيس نقابة القضاة التونسيين، إبراهيم بوصلاح، اليوم السبت 16 فيفري 2019، إن القضاة في تونس لا يتمتعون بضمانات أمان وظيفي، مؤكدا أن الحصانة القضائية تجاوزتها الأحداث وحصانة المال ورجال الأعمال أقوى في العديد من الأحيان من حصانة القاضي'' وفق تعبيره.


وأضاف بوصلاح في تصريح صحفي، على هامش ملتقى حواري حول القانون الأساسي للقضاة، "إن القضاة يعملون تحت تهديدات إرهابية بالتصفية والاغتيالات"، مشددا على ضرورة سن قانون يحمي القضاة وسلامتهم الجسدية إلى جانب تحسين سلم تأجيرهم الذي يعد الأضعف على المستوى الدولي.

وبين في هذا الإطار أن الظروف المادية أصبحت صعبة بسبب غلاء المعيشة مما دفع بالكثير من القضاة إلى الهجرة (حوالي 100 قاض هاجروا إلى دول الخليج) كما غادر حوالي 50 قاضيا، اختياريا القضاء وهي كفاءات راكمت خبرة لا تقل عن 10 و15 سنة من العمل خسرها القضاء التونسي.