القصرين: تواصل اعتصام أهالي منطقة ''أولاد مرزوق'' أمام شركة ''سارغاز''

القصرين: تواصل اعتصام أهالي منطقة ''أولاد مرزوق'' أمام شركة ''سارغاز''

القصرين:  تواصل اعتصام أهالي منطقة ''أولاد مرزوق'' أمام شركة ''سارغاز''
يواصل لليوم الثاني على التوالي، عدد من أهالي ومتساكني منطقة "أولاد مرزوق" في معتمدية ماجل بلعباس من ولاية القصرين المحاذية لمحطة ضغط الغاز التابعة لشركة "خدمات أنبوب الغاز العابر للبلاد التونسية" (سارقاز)، إعتصامهم المفتوح للمطالبة بتفعيل الدور الإجتماعي للشركة بالمناطق المحاذية لها.


ويطالب المحتجون، بضرورة إشعاع شركة "سارغاز"، المنتصبة بأراضيهم منذ سنة 1977 على مساحة تقدر بحوالي عشرين هكتارا، إقتصاديا على محيطها، عبر إحداث مؤسسات إقتصادية قادرة على إمتصاص البطالة، مع توظيف نسبة من الغاز المنقول عبر أراضيهم لتنمية المناطق المحاذية لها التي تعاني إلى جانب الفقر المدقع، من خطر الإشعاعات المنبعثة من محطة الضغط ومن خطر انفجارها في أي لحظة، حسب قولهم.


وذكر ممثل تنسيقية اعتصام أنبوب "سارغاز" بماجل بلعباس، منصف مرزوقي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن شركة "سارغار"، "اغتصبت" حسب تعبيره، "أراضي آبائهم، ورغم ذلك، لم تقدم لهم سوى التسويف والوعود الواهية".
وأكد مرزوقي أن اعتصامهم سيتواصل أمام أنبوب الشركة المذكورة الناشطة في مجال نقل الطاقة والعابرة للقارات إلى حين تلبية مطالبهم، مهددا بالتصعيد في تحركهم الإحتجاجي في صورة تم تجاهلهم مثلما تم سنة 2017.