القصرين: تعطل الدروس بالمدرسة الإبتدائية 'بيرينو' منذ أكتوبر الماضي

القصرين: تعطل الدروس بالمدرسة الإبتدائية 'بيرينو' منذ أكتوبر الماضي

القصرين: تعطل الدروس بالمدرسة الإبتدائية 'بيرينو' منذ أكتوبر الماضي

يتواصل، منذ غرة أكتوبر الماضي، تعطل الدروس بصفة كلية بالمدرسة الابتدائية في منطقة "بيرينو" الواقعة في معتمدية فوسانة من ولاية القصرين بسبب إصرار كافة أولياء التلاميذ البالغ عددهم 120 تلميذا وتلميذه على مواصلة منع أبنائهم من الإلتحاق بمقاعد الدراسة احتجاجا على تردي وضعية المسلك الريفي المؤدي للمدرسة الممتد على مسافة 12 كلم.


وهدد الاولياء بمواصلة تحركهم الاحتجاجي و بسنة بيضاء في حال لم تتم الاستجابة إلى مطلبهم الأساسي المتمثل في تعبيد المسلك المؤدي للمدرسة وإلى معتمدية فوسانة الذي يشكو كثرة المنحدرات والأدوية والحفر ويصعب عبره المرور في الأيام العادية ويستحيل عند نزول الأمطار وفق قولهم، معبرين عن رفضهم للتدخلات الجزئية لمسح الطريق وتهيئته بصفة وقتية.

ومن جهته، أكد معلم بمدرسة بيرينو أن الإطارات التربوية بهذه المدرسة يساندون الأولياء في مطلبهم المشروع، موضحا أن المسلك الريفي المذكور غير صالح للاستعمال ويشكل خطرا على التلاميذ والمتساكنين على حد السواء خاصة عند نزول الأمطار، مطالبا بتدخل السلط المعنية وإيجاد الحلول المناسبة حتى يفك الأولياء احتجاجهم ويتركوا أبنائهم التلاميذ يزاولون تعليمهم.

جدير بالذكر أن المندوب الجهوي للتربية بالقصرين منصف قاسمي أكد أن تعبيد الطريق المؤدية للمدرسة الإبتدائية ببرينو يتجاوز مندوب التربية وهو من مشمولات أطراف أخرى وقد اتصلت بهم المصالح المعنية بمندوبية التربية في عدة مناسبات وحاولت إيجاد حلول غير أنه لم يتم التوصل معهم إلى حل عاجل.

كما ذكر أنه تم في عدة مناسبات التواصل مع أولياء تلاميذ هذه المدرسة ومحاولة إقناعهم بالعدول عن تحركهم الاحتجاجي وترك أبنائهم يزاولون تعليمهم لكنهم عبروا عن تشبثهم بتحركهم كوسيلة ضغط في اتجاه تعبيد الطريق.