القصرين: الأساتذة العرضيون بالمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا يحتجون

القصرين: الأساتذة العرضيون بالمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا يحتجون

القصرين: الأساتذة العرضيون بالمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا يحتجون
نفّذ عدد من الأساتذة الجامعيين العرضيين العاملين بالمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بالقصرين، اليوم السبت، وقفة إحتجاجية أمام مقر الإتحاد الجهوي للشغل بالولاية، رفعوا خلالها شعارات تطالب رئيس الحكومة وسلطة الإشراف بتسوية وضعياتهم المهنية العالقة وإنتدابهم في أقرب الآجال حتى يتمكنوا من تحسين وضعياتهم الاجتماعية الهشة خاصة وأن مدة عملهم فاقت الـ7 سنوات .

وذكر المنسق الوطني للمساعدين التكنولوجين العرضيين، محمد الورهاني، أن هذه الوقفة وعلى غرار سابقاتها، سواء على المستوى الوطني أو الجهوي، تندرج في إطار مخرجات الأمر الحكومي عدد 228 الصادر سنة 2018 والذي ينص على تسوية وضعية كل الأعوان الوقتيين والمتعاقدين والعرضيين بكل الوزرات والإدارات والدواوين، غير أنه تم إستثناء الأساتذة الجامعيين.

وأضاف، أن الأساتذة الجامعيين العرضيين أصدروا عريضة في الغرض في 27 فيفري 2019، انطلقوا إثرها في حملة "الميداعات البيضاء" بساحة محمد على الحامي بالعاصمة أمام المركزية النقابية، وتم بالتنسيق مع الأطراف المعنية بالاتحاد العام التونسي للشغلن التنظيم للقيام بوقفة إحتجاجية يوم 1 جويلية المقبل أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالعاصمة.

وفي سياق متصل، بيّن الأستاذ العرضي لمام ناصري، أن الأساتذة الجامعين العرضيين إلتحقوا بالمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بالقصرين خلال سنوات 2008 و2009 و2010 للتدريس وتأطير مشاريع البحث وختم دروس الطلبة، غير أنه لم تتم تسوية وضعيتهم المهنية العالقة، مشيرا الى أنهم يعتزمون التصعيد في أشكال الإحتجاج في صورة تواصل تجاهل سلطة الإشراف لمطالبهم المشروعة.