خطابات عنصرية وأعمال تخريبية مناهضة للعرب

خطابات عنصرية وأعمال تخريبية مناهضة للعرب

خطابات عنصرية وأعمال تخريبية مناهضة للعرب
يتعرض عدد من الفلسطينين للتهديد من طرف جهات مجهولة قامت بتخريب أكثر من 160 سيارة في حي فلسطيني بالقدس، وكتبت شعارات مناهضة للعرب قربها، نقلا عن ''مونت كارلو الدولية'' اليوم الاثنين 9 ديسمبر 2019.

وتضمنت الكتابات باللون الأحمر واللغة العبرية، خطابا عنصريا ضد العرب، على غرار: "لا مكان للأعداء في البلاد" و"العرب والأعداء سواسية" و"عندما يُطعن اليهود لن نبقى صامتين"، مع رسم نجمة داوود تحتها. 
وقال مواطنون إن إطارات حوالى 180 مركبة كانت متوقفة في الشارع الرئيسي بالقرب من مستوطنة "ريخس شعفاط"، تضررت. 
وأشارت مواطنة فلسطينية إلى أن كاميرات مراقبة خاصة بعائلتها كشفت أن "ثلاثة مستوطنين مقنعين تسللوا فجرا إلى الحي وأعطبوا إطارات السيارات التي ركنت في الشارع الرئيسي وحتى تلك في مواقف المنازل الخاصة".            
وأفادت شرطة الاحتلال بـ"تواصل البحث عن المشتبه بهم الذين فروا من مكان الحادث".
 وسبق أن وُجهت اصابع الاتهام بين العرب في حوادث مماثلة سابقة إلى جماعة "تدفيع الثمن" المكونة من نشطاء من اليمين المتطرف الإسرائيلي ومستوطنين متطرفين يعتمدون منذ سنوات سياسة انتقامية ويقومون بمهاجمة أهداف فلسطينية. 
وتستهدف جماعة "تدفيع الثمن" تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات ودور عبادة مسيحية وإسلامية وإتلاف أو اقتلاع أشجار زيتون.