'الفيزا'' وأوليفيي بوافر دارفور...سفارة فرنسا توضّح وتحذّر

''الفيزا'' وأوليفيي بوافر دارفور...سفارة فرنسا توضّح وتحذّر

''الفيزا'' وأوليفيي بوافر دارفور...سفارة فرنسا توضّح وتحذّر
حذّرت سفارة فرنسا بتونس، في بيان أصدرته اليوم الخميس 31 أكتوبر 2019، نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسوك، من إشاعات وصفتها بـ ''ذات طبيعة مغرضة'' يتم تداولها على مواقع التواصل.

وقالت سفارة فرنسا، إنّ الإشاعات تتعلق بـ ''النهاية المزعومة لمهمة سفير فرنسا بتونس أوليفيي بوافر دارفور ( في حين أنه تم تمديدها) و بالارتفاع المزعوم لمعدل الرفض المتعلق بـتأشيرات الدخول الصادرة عن السلطات الفرنسية لفائدة مواطنين تونسيين خلال سنة 2019 على حد سواء''.

ونفت سفارة فرنسا بتونس، ''بشدة هذه المعلومات الخاطئة و التي لا تعكس حقيقة التعاون القائم اليوم بين فرنسا و تونس''، محذّرة من ''الأخبار الزائفة و محاولات استغلال وتوظيف فرنسا و نشرها على شبكة الإنترنت وعلى مواقع التواصل الاجتماعي''، وفق نص البلاغ.
كما ندّدت بعملية القرصنة الذي تعرض له الموقع الإلكتروني للمعهد الفرنسي بتونس مما أدى إلى التعليق المؤقت لنشاطه.