الغرفة النقابية للتاكسي الفردي تعارض تنفيذ إضراب الثلاثة أيام

الغرفة النقابية للتاكسي الفردي تعارض تنفيذ إضراب الثلاثة أيام

الغرفة النقابية للتاكسي الفردي تعارض تنفيذ إضراب الثلاثة أيام

أعلنت الغرفة النقابية الوطنية لأصحاب سيارات "التاكسي الفردي"، أنّ أيام 26 - 27 و 28 مارس، هي أيام عمل عادية بالنسبة لمنظوريها بكامل مناطق الجمهورية، مشيرة إلى عدم تبنيها الإضراب الذي دعا إليه الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي.


واعتبرت الغرفة في بيان، أنّ الإضراب غاياته سياسية وبث الفوضى في صفوف المهنيين.

وأضافت '' الجهة الداعية للإضراب تتبنى محاضر جلسات الغرفة النقابية الوطنية التي وقع النقاش بشأنها ومتابعتها مع سلطة الإشراف، علما وأن هناك بعض النقاط وقع إنجازها وحصلت بشأنها اتفاقات عليها في حين لا تزال بعض النقاط الأخرى في طور الإنجاز''

كما دعت الغرفة النقابية الوطنية وزارة الداخلية إلى حماية المهنيين من الاعتداءات في عدد من النقاط السوداء وهو ما حصل سابقا قصد ''ترهيب المهنيين وإجبارهم على المشاركة في التحركات والإضرابات''.

للتذكير يبدأ سائقو اللواجات غدا ولمدة ثلاثة أيام أيضا، إضرابا بالتزامن مع إضراب التاكسي الفردي.