العوينة: إغلاق مخبزة بسبب عاملة توفي والدها بفيروس كورونا!

العوينة: إغلاق مخبزة بسبب عاملة توفي والدها بفيروس كورونا!

العوينة: إغلاق مخبزة بسبب عاملة توفي والدها بفيروس كورونا!
أفادت بلدية حلق الوادي، بأنه تم في حدود الساعة التاسعة من صباح يوم أمس الأربعاء 2 أفريل 2020، إعلام الشرطة البيئية ببلدية سكرة بتسجيل حالة وفاة مواطن يقطن بمنطقة دار فضال إثر إصابته بفيروس "كورونا" وأن ابنة المتوفي تعمل بمخبزة كائنة بشارع البيئة بالعوينة وظلّت مباشرة لعملها إلى حدود تاريخ 29 مارس 2020 قبل أن تنقطع عن العمل للعناية بوالدها.



وقالت بلدية حلق الوادي في بلاغ لها، إن فريق الشرطة البيئية بحلق الوادي تحول على عين المكان صحبة فريق التعقيم للبلدية للمعاينة وإجراء اللازم، ليتم على إثرها وبعد التنسيق مع رئيس البلدية الإغلاق الفوري للمخبزة وتشميعها وإتخاذ الإجراءات الوقائية التالية:

- القيام بعملية تعقيم شاملة لكل فضاءات المخبزة من الداخل وكامل محيطها الخارجي.
- دعوة صاحب المخبزة وجميع الأعوان العاملين بها وعددهم 16 إلى الدخول الفوري في تطبيق الحجر الصحي الوجوبي بمنازلهم لمدة 14 يوما.
- تولت مصالح الشرطة البيئية بحلق الوادي التنسيق في الغرض مع المصالح المركزية والجهوية بكل من وزارة الصحة وولاية تونس ومدهم بكل المعطيات المتعلقة بهوية جميع الأعوان العاملين بالمخبزة ومقرات إقامتهم قصد إتخاذ جميع الإجراءات اللازمة في الغرض.
- كما تم في نفس السياق التنسيق مع المصالح الأمنية بمنطقة الأمن الوطني بقرطاج قصد إغلاق فرع هذه المخبزة بمنطقة الكرم الشرقي كإجراء وقائي لا غير إلى حين إجراء الفحوصات الطبية اللازمة لكامل الفريق العامل بهذه المخبزة لضمان سلامتهم وسلامة المواطنين.

وأشارت بلدية حلق الوادي، إلى أن جميع العاملين بمخبزة العوينة من غير المقيمين بحدود المنطقة البلدية بحلق الوادي وإنما من المناطق البلدية المجاورة، باستثناء عاملة واحدة فقط تولت مصالح الشرطة البيئية بحلق الوادي زيارتها في مقر سكناها لتقديم النصائح الضرورية لها حول كيفية تطبيق قرار الحجر الصحي الوجوبي ضمانا لسلامتها وسلامة بقية أفراد عائلتها إلى حين إجراء الفحوصات الطبية اللازمة وصدور نتائج التحاليل، على أن تتكفل المصالح الجهوية بمتابعة بقية الحالات.