العمل البرلماني: مجلس النواب الحالي يتفوق على سابقه

العمل البرلماني: مجلس النواب الحالي يتفوق على سابقه

العمل البرلماني: مجلس النواب الحالي يتفوق على سابقه
أفاد المكتب الإعلامي لمجلس نواب الشعب، اليوم الإثنين 3 أوت 2020، بأن العمل البرلماني خلال الدورة الاولى 2019-2020 من المدة النيابية الثانية الى غاية 29 جويلية 2020، شهد تخصيص 52 يوما للجلسات العامة، تضمّنت 355 ساعة من المداولات، مقابل 43 يوما و203 ساعات  الدورة الاولى من المدة النيابية الاولى 2014- 2015.



وتمّت المصادقة على 42 قانونا (27 قانون الدورة الأولى للمدة النيابية 2014-2015)، يضاف إليها مصادقة الجلسة العامة على قرارها بتاريخ 26 مارس 2020 المتعلق باجراءات استثنائية لعمل مجلس نواب الشعب وقرارها بتاريخ 02 جوان 2020 المتعلق بإنهاء العمل بالاجراءات الاستثنائية .

ومن جهة اخرى بلغ عدد الجلسات العامة الرقابية 16 جلسة عامة (مقابل 6 جلسات)، فيما سجّل معدّل الحضور بالجلسات العامة نسبة 85 بالمائة. وبلغ عدد التدخلات خلال الجلسات العامة 2030 تدخّلا (مقابل 1542). كما بلغ عدد التدخلات على معنى الفصل 118 من النظام الداخلي للمجلس 269 تدخّلا (مقابل 84 تدخلا).

 

أشغال اللجان
عقدت لجان مجلس نواب الشعب خلال الدورة الاولى 2019-2020 من المدة النيابية الثانية الى غاية 29 جويلية 2020 ، 350 اجتماعا، امتدت على  1080 ساعة عمل . وبلغت الاستماعات  270 استماعا . وقامت اللجان من جهة أخرى بتنظيم 27 زيارة ميدانية .
هذا وتمّ تكوين لجنتي تحقيق (02) اهتمت الاولى بالتحقيق في حادثة عمدون من ولاية باجة ، والثانية بتضارب المصالح وشبهات الفساد المتعلقة برئيس الحكومة.


 العمل الرقابي
في نطاق ممارسة مجلس نواب الشعب لوظيفته الرقابية، تم خلال الدورة الاولى 2019-2020 من المدة النيابية الثانية الى غاية 29 جويلية 2020 ،عقد  10 جلسات حوار مع الحكومة، وجلستين (02) لمنح الثقة للحكومة.
وبلغ عدد الاسئلة الشفاهية الموجّهة من النواب الى عدد من أعضاء الحكومة 73 سؤالا. أمّا الاسئلة الكتابية فبلغت 1188 سؤالا تمّت الإجابة على 461 منها (نسبة 39 بالمائة).