العلوي لقيس سعيد: الدستور حدّد صلاحيات رأسي السلطة التنفيذية يجب احترامها

العلوي لقيس سعيد: الدستور حدّد صلاحيات رأسي السلطة التنفيذية يجب احترامها

العلوي لقيس سعيد: الدستور حدّد صلاحيات رأسي السلطة التنفيذية يجب احترامها
قال نائب رئيس كتلة إئتلاف الكرامة بمجلس نواب الشعب عبد اللطيف العلوي، إن موقفه يتماهي مع ما جاء في بيان رئاسة الجمهورية اليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020، بعد لقائه برئيس الحكومة، فيما يتعلّق بالتعيينات الأخيرة، وخاصة توفيق بكار ومنجي صفرة، لافتا إلى أنه كان عبر عن موقفه بوضوح يوم أمس في قناة التّاسعة.


ولفت العلوي، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، إلى أن دستور البلاد حدّد الصّلاحيّات بين رأسي السّلطة التنفيذية، وأنّ أيّ تدخّل لإحداهما في صلاحيّات الأخرى يجب أن يكون في شكل حوار وتبادل لوجهات النظر وتناصح، مضيفا ''الأفضل أن يكون ذلك داخليّا بين الرّئيسين احتراما لهيبة كلّ منهما ولمظهر التوقير المتبادل للسلطتين أمام الشعب. 

واستنكر عبد اللطيف العلوي، شكل خطاب قيس سعيد لرئيس الحكومة قائلا: ''أسلوب التوبيخ والأوامر وإعطاء الدروس وتسجيل النقاط على الطرف الآخر مرفوض بروح الدستور وبمنطق الأخلاق السياسية وهيبة الدولة ذاتها''.


وتابع قائلا: ''قياسا بمبدإ المعاملة بالمثل، هل يرضى الرئيس قيس سعيد أن يراجعه المشيشي أو الغنوشي في سياساته وتعييناته؟! نحن جميعا لدينا ما نقول في تعييناته وخاصّة تعيينه الأخير لطارق الأدب الرجل الثاني لنظام بن علي في مكتب تونس بتل أبيب لرئاسة البعثة التونسية بالأمم المتحدة، وهذا منصب أهمّ بكثير من منصب أيّ مستشار لدى رئيس الحكومة!''.

وخلص عبد اللطيف العلوي إلى القول: ''نريد أن نرى في دولتنا ثلاثة مبادئ أساسية : أوّلها الانسجام، وثانيها احترام الصلاحيات الدستورية بشكل متبادل وليس المناداة دائما باحترام صلاحيات رئاسة الجمهورية وحدها، وثالثها احترام هيبة الدولة والكفّ عن محاولة تشليك إحدى المؤسّسات للأخرى، مهما كانت الشرعية والمشروعية والشعبوية المضمونة من وراء ذلك!''.