العلوي: ''أغلب النواب لا يستحقّون شرف تمثيل التّونسيين..يستحقون الردم لا التجميد''

العلوي: ''أغلب النواب لا يستحقّون شرف تمثيل التّونسيين..يستحقون الردم لا التجميد''

العلوي: ''أغلب النواب لا يستحقّون شرف تمثيل التّونسيين..يستحقون الردم لا التجميد''
اعتبر النائب بمجلس نواب الشعب عبد اللطيف العلوي، مساء اليوم الخميس 16 سبتمبر 2021، أن أغلب نواب البرلمان ''لا يستحقّون أن يحملوا شرف تمثيل التّونسيين في هذا البرلمان''.

 

وقال العلوي، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك: ''أنا فعلا مع نظريّة "فسّخ وعاود من جديد''.

وأكّد أن مجموعة من النواب قد ''راسلوا اتحاد البرلمان الدولي لسحب الثقة من رئيس المجلس راشد الغنوشي''، معتبرا أن ''هؤلاء لا همّ لهم في وسط هذا الحريق الذي تعيشه البلاد سوى مواصلة قضيّة وجودهم الأساسيّة: سحب الثّقة من الغنّوشي وستظلّ تلك هي قضيّة حياتهم الوحيدة حتّى والغنّوشي كومة من عظام تحت التّراب''.


وأضاف: ''مجموعة ثانية من النواب لاهمّ لهم سوى استجداء عودة ذليلة للبرلمان ولو لأشهر قليلة ويكون النواب فيه مجرّد طراطير، يضربون بعصا الذّلّ ويصوّتون على ما يطلب منهم تحت حراسة الدّبّابات، ثمّ يقع حلّ البرلمان فيعودون إلى بيوتهم كالخراف''، وفق قوله.

وأشار إلى أن مجموعة ثالثة من النواب وصفهم بـ ''حركة البتاتي المتفجّرة" هم يرفضون الدفاع عن شىرعيّة مجلسهم ومن انتخبهم ويتمسّكون بحلّ البرلمان شماته في الخوانجيّة، عوض إصلاحه وتغيير نظامه الدّاخلي في اتّجاه ردع الكلوشارات''، حسب تعبيره.

ولفت أيضا إلى أن مجموعة أخرى ''تبخّرت بالكامل وجمّدت حساباتها الفايسبوكية منذ 25 ولبست طاقيّة الإخفاء''، معتبرا أنه لم يدافع عن شرعيّة هذا البرلمان سوى من وصفهم بـ ''أحجار الوادي''.

ودعا عبد اللطيف العلوي، رئيس الجمهورية إلى تعويض ''الدّبّابات'' أمام البرلمان بالجرّافات قائلا: ''كثير من أولئك النّوّاب كانوا فعلا دوابّ لا نوّاب، ويستحقّون الرّدم لا التّجميد''.