العبّاسي: المحادثات مع صندوق النقد الدولي لم تتوقف بتاتا

العبّاسي: المحادثات مع صندوق النقد الدولي لم تتوقف بتاتا

العبّاسي: المحادثات مع صندوق النقد الدولي لم تتوقف بتاتا
أفاد محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي، بأن الخطة المتعلقة بتحقيق استقرار الاقتصاد الكلي تشكل محور محادثات مع اهم المؤسسات المانحة على غرار صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وقال العباسي في مداخلة له، مساء أمس الخميس، خلال الجلسة العامة 42 للغرفة التونسية الالمانية للصناعة والتجارة إنّه خلافا لما يتم تداوله عبر بعض وسائل الاعلام فان المحادثات مع صندوق النقد الدولي لم تتوقف بتاتا، وفق تعبيره.

ولاحظ انه بالتوزاي مع هذه الخطة دعم الاقتصاد يتعين العمل على المدى القريب على " تحريك عجلة التمويل الثنائي لاغلاق خارطة التمويل والعمل على تطبيق خطة إنعاش اقتصادي تمكن الإقتصاد التونسي من خلق الثروة والخروج من الازمة الحادة ".

ولفت الى ضرورة العمل ، على المدى المتوسط ، على ارساء اصلاحات تتصل بمناخ الأعمال وصندوق الدعم وإيجاد حلول للصعوبات التي تواجهها المؤسسات العمومية علما وأن هذه الإصلاحات تعد ضرورية للخروج من الوضع القائم.

وأشار الى أن البنك المركزي التونسي سيواصل، خلال فترة ما بعد جائحة كوفيد -19، لعب دوره في مجال التحكم في الأسعار ودعم أسس الإستقرار المالي الى جانب مساعدة النشاط الاقتصادي.

وصرح العباسي قائلا : " نخوض محادثات مع السلطات المعنية لوضع صندوق هام لاعادة الهيكلة يمكن من تمويل المؤسسات المتضررة من جائحة كوفيد -19 بشكل آخر ".