العاصمة: أساتذة معهد نهج روسيا يضربون على خلفية تهمة تحرش تلاحق زميلهم

العاصمة: أساتذة معهد نهج روسيا يضربون على خلفية تهمة تحرش تلاحق زميلهم

العاصمة: أساتذة معهد نهج روسيا يضربون على خلفية تهمة تحرش تلاحق زميلهم
نفّذ الأساتذة بالمعهد الثانوي بنهج روسيا بوسط العاصمة، اليوم الجمعة 17 جانفي 2020، إضرابا عن التدريس احتجاجا على عدم تسوية وزارة التربية لمشاكل يشكو منها المعهد وعلى خضوع المعهد لتجاذبات سياسية سببها حزب سياسي أعلن عن حل نفسه في السابق.

وأفاد الكاتب العام للفرع الجهوي بتونس للنقابة العامة للتعليم الثانوي منير خيرالدين، بأن مسؤولين جهويين ومحليين لنقابة التعليم الثانوي سيجتمعون بعد ظهر اليوم في مقر معهد نهج روسيا للتباحث في مشاكل التعليم الثانوي بجهة تونس والنقائص المتعددة التي تعاني منها المعاهد والصراع بين المنتسبين الى المعهد بسبب أجواء ناجمة عن سعي حزب البناء الوطني بقيادة رياض الشعيبي إلى السيطرة على المعهد.
وأشار إلى أن من بين مضاعفات هذه التجاذبات اتهامات بين مسؤولة بهذا الحزب وأحد الأساتذة بالتحرش الجنسي.
من جانبها، قالت المندوبة الجهوية للتربية بتونس 1 فاطمة هلال إن أساتذة التعليم الثانوي بمعهد نهج روسيا بتونس العاصمة دخلوا منذ يوم السبت الماضي في إضراب مفتوح على خلفية ايقاف زميلهم بقرار قضائي اعتبروه "تهمة كيدية بالتحرش في حقه".

وبيّنت فاطمة هلال أنها طلبت من أساتذة المعهد استئناف التدريس لكنهم تمسكوا بتنفيذ الاضراب، مطالبين ب"الافراج الفوري" عن زميلهم، مؤكدة، أن مندوبية التربية لا يمكن لها بأية حال التدخل في مسار قضائي مستقل و خارج نطاق سلطاتها.

وذكّرت بأن أطوار القضية، تعود الى العام الماضي حين قام ولي برفع شكوى ضد أحد المدرسين متهما اياه بارتكاب التحرش ضد ابنته، مشيرة الى أن الولي كان توجه سابقا الى المندوبية وأبلغها بشكوى مماثلة وأوفدت اثر ذلك التفقدية الادارية والمالية التي لم تفض أعمالها الى اثبات هذه التهمة".

كما لفتت في الإطار ذاته، الى أن تقدم احدى المدرسات بالمعهد بشهادة في حق الأستاذ المذكور لدى عدل اشهاد لفائدة التلميذة، انجر عنه اصدار قرار من المحكمة بايقاف هذا المدرس، مبينة، أن مدرسي المعهد اعتبروا هذه الشهادة "كيدية ومبنية على الافتراء".