الطبوبي يدعو الشاهد الى التعجيل باتخاذ قرارات سياسية جريئة تهٌم الفئات المهمشة

الطبوبي يدعو الشاهد الى التعجيل باتخاذ قرارات سياسية جريئة تهٌم الفئات المهمشة

الطبوبي يدعو الشاهد الى التعجيل باتخاذ قرارات سياسية جريئة تهٌم الفئات المهمشة

جدد الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم الخميس 11 جانفي 2018، دعم المنظمة الشغيلة للاحتجاجات السلمية ضد غلاء المعيشة وتدهور المقدرة الشرائية للمواطن وتفاقم البطالة والفقر وتهميش الشباب.


كما عبرت المنظمة عن رفضها لكل الاحتجاجات "تحت جناح الظلام والتي تتحول لاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة عن طريق السرقة والنهب والتخريب".
وقال الطبوبي في كلمة ألقاها خلال المؤتمر التاسع للاتحاد الجهوي للشغل بأريانة، إنه دعا رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال لقاء جمعه به مساء أمس الأربعاء 10 جانفي الحالي، إلى التعجيل باتخاذ قرارات سياسية جريئة تأخذ بعين الاعتبار الفئات المهمشة التي تضررت أكثر من غيرها من قانون المالية لسنة 2018 ".
وأضاف انه حث رئيس الحكومة على الإعلان الفوري، خلال الساعات القادمة، عن الترفيع في كل من الأجر الأدنى ومنح العائلات المعوزة وجرايات التقاعد الضعيفة التي تصل إلى 70 دينار، علاوة على إيلاء مزيد العناية بالشباب على جميع المستويات خاصة فئة المنقطعين عن الدراسة في سن مبكرة.
وأفاد الأمين العام لاتحاد الشغل انه سيتم إثر اجتماع المكتب التنفيذي الوطني لاتحاد الشغل المنعقد اليوم الإعلان عن جملة من التصورات والاقتراحات الكفيلة إنقاذ البلاد في اقرب وقت ممكن.
كما دعا الطبوبي جميع الأحزاب السياسية إلى مزيد التعقل نظرا لحجم المسؤولية الموكلة إليهم خاصة خلال الفترات الصعبة وتغليب المصلحة العامة بعيدا عن منطق المصالح الضيقة، مؤكدا أن الاتحاد لا يدعم الأشخاص بل يدعم الخيارات القادرة على إضفاء النجاعة والتعامل بحكمة مع القضايا الحارقة، ودعم الاستقرار السياسي، واستنباط الحلول، ورسم الآفاق والانفتاح على المحيط الخارجي والداخلي.

هذا واعتبر نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل أن "الاحتجاجات بالأسلحة و الهراوات يعتبر شغل عصابات و لا يعتبر ممارسة ديمقراطية.