الطبوبي يدعو إلى فتح مفاوضات زيادة الأجور في الوظيفة العمومية وفي القطاع الخاص

الطبوبي يدعو إلى فتح مفاوضات زيادة الأجور في الوظيفة العمومية وفي القطاع الخاص

الطبوبي يدعو إلى فتح مفاوضات زيادة الأجور في الوظيفة العمومية وفي القطاع الخاص
دعا الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي، اليوم الخميس، الاتّحاد التّونسي للصّناعة والتّجارة والصّناعات التّقليدية إلى مفاوضات في القطاع الخاصّ بجانبيها المالي والتّرتيبي تعديلا للمقدرة الشرائية لكافّة الأجراء.

وجدّد في افتتاح أشغال المؤتمر الاستثنائي غير الانتخابي للاتحاد، الذي يلتئم بسوسة يومي 8 و9 جويلية الجاري، دعوة الحكومة الى فتح مفاوضات في الوظيفة العمومية والقطاع العام مؤكدا أن أن الاتحاد على بيّنة من التّوازنات المالية الكبرى للبلاد التي وصفها بالمنخرمة نظرا للمديونيّة التي تجاوزت كلّ الخطوط الحمراء.

وعبر عن استهجان الاتّحاد العام التّونسي للشّغل الطريقة غير الشّفافة التي تتوخّاها الحكومة في مفاوضاتها مع صندوق النّقد الدّولي ومع سائر الجهات المانحة مشيرا إلى أن التّسريبات التّي تداولتها وسائل الإعلام حول المراسلات بين الحكومة وصندوق النّقد الدّولي، أبرز دليل على خطورة بعض التّعهّدات التي التزمت بها الحكومة دون الأخذ بعين الاعتبار المصلحة الوطنيّة العليا والحقوق المكتسبة للشّغالين واختزال الأمر في أمور تقنية ورقمية وفي وصفات جاهزة لكلّ زمان ومكان.

وذكّر بدعوة المنظمة الشغيلة مرارا وتكرارا وبكلّ إلحاح إلى ضرورة المضيّ سريعا في الخوض في ملف الإصلاح الجبائي، لضمان تكريس العدالة الجبائية ومحاربة التّهرب والغشّ الجبائيين والتّخفيف من وطأة التّعقيدات الإدارية عبر إصلاح الإدارة ورقمنتها لوضعها في خدمة التّنمية العادلة والشاملة والمندمجة والمستدامة.