الطبوبي يدعو إلى جعل سنة 2018 سنة الحفاظ على المدرسة العمومية و الصحة العمومية

الطبوبي يدعو إلى جعل سنة 2018 سنة الحفاظ على المدرسة العمومية و الصحة العمومية

الطبوبي يدعو إلى جعل سنة 2018 سنة الحفاظ على المدرسة العمومية و الصحة العمومية

دعا اليوم، الاثنين 30 أكتوبر 2017، الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، إلى جعل سنة 2018 لـ ''الحفاظ على المدرسة العمومية وعلى الصحة العمومية'' على هامش إشرافه على اليوم الختامي من مهرجان ''الاتحاد للابداع'' الذي نظمه اتحاد االشغل بمدينة توزر.


واعتبر الطبوبي أن المدرسة انهارت اليوم بعد أن كانت مصعدا اجتماعيا، بسبب تنامي القطاع الخاص الذي أصبح يهدد مجانية التعليم، مشيرا، إلى الجهود التي بذلتها دولة الاستقلال في تعميم التعليم المجاني من أجل أن يكون الشعب التونسي واعيا ومثقفا، حسب وصفه.
وأضاف، أن الصحة العمومية مثلت ملجأ للطبقة المتوسطة والضعيفة إلا أنها أصبحت تعاني وضعا متأزما وهوما دفع الاتحاد إلى اقتراح فرض ضريبة على المؤسسات الكبرى تساهم من خلالها ضمن المجهود الوطني في دعم هذين القطاعين، مبينا أن الزيادات المدرجة في الميزانية سيتحملها المواطن العادي من خلال المواد الاستهلاكية، وكذلك صغار الموظفين من خلال الترفيع في سعر المحروقات.
وقال الطبوبي إن الاتحاد يطالب بتوسيع دائرة الجباية بما يحقق العدالة الجبائية التي تؤدي إلى العدالة الاجتماعية، مؤكدا استعداد المنظمة الشغيلة للقيام بتضحيات من أجل الوطن لكن شريطة تقاسم أعباء التضحية بحسب إمكانية كل طرف.
وبخصوص مهرجن لاابداع، أفاد الطبوبي بأنه فرصة للتعريف بالميزات الثقافية لكل ولاية، واصفا هذه الدورة بـ''الناجحة تنظيميا وفنيا'' خصوصا أنها تضمنت ندوات فكرية، وفتحت ملفات تعنى بالتنمية المستدامة في الجهات الداخلية.