الصحة العالمية تنقل تكنولوجيا لقاحات كورونا إلى جنوب إفريقيا

الصحة العالمية تنقل تكنولوجيا لقاحات كورونا إلى جنوب إفريقيا

الصحة العالمية  تنقل تكنولوجيا لقاحات كورونا إلى جنوب إفريقيا
أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تجري محادثات في جنوب إفريقيا لإنشاء أول مركز على الإطلاق لنقل تقنيات إنتاج لقاحات كورونا، في خطوة تهدف إلى تعزيز إمداد القارة الإفريقية باللقاحات.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي افتراضي اليوم الإثنين، "نحن الآن نجري مباحثات مع العديد من الشركات التي أبدت اهتماما بتوفير تقنية إم آر إن إيه الخاصة بها".

وقال سيريل رامافوسا رئيس جنوب إفريقيا، خلال المؤتمر الصحفي، إن إفريقيا ستتمكن قريبا من "تحمل المسؤولية عن صحة شعوبنا" نتيجة مركز نقل التكنولوجيا الجديد الذي تدعمه منظمة الصحة العالمية.

وأضاف: "ليس من المساواة أو العدل حرمان بعض الأشخاص من الحصول على اللقاحات" على أساس جغرافي.

وأعلن على هذا الصعيد، عن تشكيل اتحاد بين شركتي الأدوية "بيوفاك" و"أفريغن بيولوجيكس آند فاكسينز"، يضم أيضا شبكة من الجامعات والمراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وسيعمل هذا الاتحاد على تطوير منشآت تدريب لشركات تصنيع اللقاح الأخرى لإنتاج جرعات اللقاح المعروفة باسم "إم آر إن ايه" والتي تعتمد على رمزا وراثيا للبروتين "سبايك"، المسؤول عن تنفيذ عملية ارتباط الفيروس بالخلايا البشرية وغزوها.