الشروع في رقمنة 1200 إدارة مركزية وجهوية

الشروع في رقمنة 1200 إدارة مركزية وجهوية

الشروع في رقمنة 1200 إدارة مركزية وجهوية

تشرع الوكالة التونسية للانترنات في إنشاء قاعدة رقمية موحدة لربط أكثر من 1200 إدارة على المستوى المركزي والجهوي والمحلي من خلال تنفيذ المشروع الوطني المتعلق بمد الإدارات العمومية بالشبكة المرتبطة بالألياف البصرية.


ويندرج المشروع ضمن إستراتيجية رقمنة المؤسسات ودعم قدراتها وتوظيف الانترنات في تطوير ادائها وخدماتها.

وسيسمح المشروع، وفق ما أكدته الوكالة التونسية للانترنات، من دعم الشبكة الداخلية لمعلومات الإدارة والتطبيقات التكنولوجية الإدارية (التطبيقات الوطنية، التطبيقات المشتركة، التطبيقات القطاعية ...) ويقدم خدمات الاتصالات (الإنترنات وخدمة "VoIP" وعقد المؤتمرات عن بعد بالفيديو ...) بالإضافة الى توحيد شبكة الاتصالات الإدارية في كل القطاعات والمؤسسات مركزيا وجهويا.

وسيتم في هذا الصدد، بحسب المصدر ذاته، بربط القاعدة الموحدة للادارات بشبكة إنترنت ذات نطاق واسع لضمان خدمات الإنترنت المتمثلة اساسا في الاتصال عالي السرعة عبر دمج خدمات الأمان (بما في ذلك جدار الحماية والحماية من الفيروسات الالكترونية ...) وإمكانية عقد الاجتماعات عن بعد بالفيديو دون الحاجة للانتقال على غرار توفير خدمة "voix IP" وخدمة "الواي فاي" في الأماكن المغلقة.

كما ستقوم الوكالة بتطوير خدمات الاتصال السريع بالانترنات لكل من المعتمديات والبلديات عبر دمج خدمات الأمان والبريد الإلكتروني وتوفير مساحة الكترونية خاصة بكل هيكل للحصول على هوية رقمية اضافة الى توفير خدمة "الواي فاي" الداخلي للإدارة و"الواي فاي" العامة من أجل خدمات أفضل.

وتسعى الوكالة من خلال هذه الشبكة الى "توحيد خطوط الاتصال لدعم الإنترنت وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات في الإدارة وضمان استمرارية الخدمات وتعزيز الترابط بين مختلف الشبكات القطاعية وتقديم خدمات الاتصال عن بعد وتسهيل نشر تطبيقات العمل التعاوني لضمان جودة أفضل للخدمات والاتصالات للإدارة.