سفيان السليطي يوضّح حقيقة تورط قيادات تونسية في فضيحة تجسّس

سفيان السليطي يوضّح حقيقة تورط قيادات تونسية في فضيحة تجسّس

سفيان السليطي يوضّح حقيقة تورط قيادات تونسية في فضيحة تجسّس

نفي سفيان السليطي الناطق الناطق الرسمي باسم القطب القضائي المالي، اليوم الجمعة 9 فيفري 2018 ، في تصريح لموقع نسمة ،ما تم نشره في جريدة الشروق بخصوص قضية التجسس.


و أوضح السليطي أن الأمر يتمثل في فتح القطب القضائي المالي في 5 فيفري 2018 لبحث تحقيقي من أجل جرائم للأرتشاء و الرشوة و تبييض وغسيل أموال تورط فيها عدد من إطارات الدولة وطرف أجنبي.

وللإشارة نشرت صحيفة "الشروق" التونسية، ما وصفته بـ"القصة الكاملة لتورط قيادات بارزة في الدولة ورؤساء أحزاب وسياسيين ومديرين عامين في قضية تجسس لحساب فرنسي" مشيرة إلى أنه بعد أن تم إصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد مستشار وزير الصحة ومدير عام بوزارة أملاك الدولة أثبتت التحقيقات تورط قيادات في الدولة في "أكبر فضيحة تجسس" على حد وصفها.