السليطي يوضح بخصوص إصدار الحكم في قضية إغتيال الرائد رياض بروطة

السليطي يوضح بخصوص إصدار الحكم في قضية إغتيال الرائد رياض بروطة

السليطي يوضح بخصوص إصدار  الحكم في قضية إغتيال الرائد رياض بروطة
نفى الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي ما راج حول إصدار الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الابتدائية بالعاصمة حكمها في قضية اغتيال الرائد بقوات الأمن رياض بروّطة .

وأكد في هذا السياق انه تم تأخير القضية الى يوم 19 نوفمبر 2019 ،لإعادة جلب المتهم في القضية (يدعى زياد بن سالم الغربي)والذي رفض في جلسة سابقة المثول امام هيئة المحكمة للقيام كذلك باجراءات الدعوى المدنية".
ونفى السليطي ان تكون هذه الدائرة قد أصدرت حكما ب6 سنوات سجنا على المتهم في قضية الاعتداء على الشهيد بروطة وعلى عون أمني آخر في ساحة باردو يوم 1 نوفمبر 2017 
وقال السليطي ان المتهم في هذه القضية "مثل للمرة الأولى امام المحكمة وطالب محاموه بعرضه على الفحص الطبي وهو ما رفضته النيابة العمومية مشيرا الى ان محامي القائم بالحق الشخصي طالبوا من المحكمة تأخير القضية للقيام باجراءات الدعوى المدنية .وقررت المحكمة تأخير هذه القضية ال يوم 19 نوفمبر المقبل.
وكان الغربي قد اعتدى بواسطة سكين على ضابطي شرطة مرور بساحة باردو، يوم 1 نوفمبر 2017 ما أدى إلى استشهاد الرائد بروطة متأثرا بإصابته على مستوى الرقبة في حين أصيب أمني آخر على مستوى جبينه