'الستاغ' تؤكد تعرض أعوانها الى الاعتداء بالعنف

'الستاغ' تؤكد تعرض أعوانها الى الاعتداء بالعنف

'الستاغ' تؤكد تعرض أعوانها الى الاعتداء بالعنف
أكدت الشركة التونسية للكهرباء والغاز، تعرض أعوانها، اليوم الثلاثاء 21 جانفي 2020، إلى العنف اللفضى والمادي عند قيامهم باستخلاص مستحقات الشركة بالضاحية الجنوبية للعاصمة وصل الى حد قطع العجلات المطاطية لسيارات الشركة وإتلافها.

وقالت الشركة، في بلاغ لها، ''أنها لن تتوانى عن التصدي لمثل هذه الممارسات والدفاع عن منظوريها وحماية ممتلكاتها ومعداتها بكافة الوسائل القانونية الممكنة وتتبع كل من يتجرأ بالمساس بها''.

وأشارت ''الستاغ'' الى أن الأعوان والمعدات لا تزال عرضة الى الاعتداء من قبل بعض الحرفاء، رغم المجهودات التي يبذلها الأعوان من تدخل حيني لإصلاح الأعطاب التي قد تطرأ على الشبكة وإرجاع التيار الكهربائي ورفع العدادات واستخلاص الديون والإستجابة السريعة للطلبات.

كما دعت الشركة كل الفاعلين الى تحمل المسؤولية في التصدي لهذه الظاهرة عبر التوعية والتحسيس بخطورتها والعمل على مجابهتها حتى تتمكن مؤسسات الدولة من مواصلة عملها في أحسن الظروف خدمة لمصلحة الوطن والمواطن وضمانا لديمومة المرفق العمومي.