الرباعي الراعي للحوار يشدد على احترام القانون الانتخابي ومبدأ تكافؤ الفرص

الرباعي الراعي للحوار يشدد على احترام القانون الانتخابي ومبدأ تكافؤ الفرص

الرباعي الراعي للحوار يشدد على احترام القانون الانتخابي ومبدأ تكافؤ الفرص
عبرت منظمات الرباعي الراعي للحوار الحاصل على جائزة نوبل للسلام لسنة 2015، في بيان مشترك عن انشغالها بوضعية أحد المترشحين للدور الثاني للانتخابات الرئاسية الذي حرم من حقه في القيام بحملته الانتخابية في ظروف عادية مشددة على وجوب احترام القانون الانتخابي ومبدأ تكافؤ الفرص.

واجتمع الرباعي الحاصل على جائزة نوبل للسلام : الاتحاد العام التونسي للشغل – الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية – الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان – الهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، اليوم الثلاثاء 8 بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، وتم التشاور حول الوضع العام بالبلاد، وتبادل الآراء والتقييمات حول الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وتوجه الرباعي بالتهنئة إلى الحائزين على ثقة الناخبين من التونسيات والتونسيين في انتظار إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن النتائج الرسمية، وفق بلاغ صادر عن منظمة الأعراف.

ودعوا إلى الإسراع بتشكيل الحكومة نظرا للظرف الدقيق الذي تمر به البلاد خاصة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والتحديات الأمنية الراهنة.

كما سجلوا وجود عديد الخروقات والتجاوزات في الدور الأول للانتخابات الرئاسية وأثناء الانتخابات التشريعية وطالبوا الهيئة العليا المستقلة للانتخابات باتخاذ الإجراءات الضرورية ودعوا إلى تداركها ووضع الأسس والنظم الكفيلة بمنعها.

ودعت المنظمات الأربعة كافة الناخبات والناخبين إلى الإقبال بكثافة على مراكز الاقتراع وممارسة حقهم في التصويت والاختيار.