الرئيس العراقي: لا ينبغي لأي بلد التفكير في أنه بمأمن من الإرهاب

الرئيس العراقي: لا ينبغي لأي بلد التفكير في أنه بمأمن من الإرهاب

الرئيس العراقي: لا ينبغي لأي بلد التفكير في أنه بمأمن من الإرهاب

اعتبر الرئيس العراقي، برهم صالح، خلال كلمته في أشغال القمة العربية العادية في دورتها الثلاثين المنعقدة بتونس اليوم الأحد 31 مارس 2019، أن المنطقة العربية تعيش لحظة فارقة في تاريخها المعاصر، وتعرف جملة من التحديات والمخاطر والأزمات المشتركة، وهو ما يستوجب التعاطي معها بكل جدية ومسوؤولية.


وأشار صالح إلى أن العراق خارج لتوه من حرب ضروس، قائلا إن الانتصار العسكري ضد الخلافة المزعومة هو انتصار عراقي بامتياز.

ولفت، في هذا السياق، إلى ضرورة العمل بمسؤولية ومعالجة ظاهرة الإرهاب معالجة جذرية، واجتثاثه وتجفيف مصادر تمويله في ظل التحديات الخطيرة المطروحة لمواجهة الأزمات، معتبرا انه لا ينبغي لأي بلد التفكير في انه بمأمن من هذه الآفة.

وأكد الرئيس العراقي على أهمية العمل المشترك بين العراق والجيران والمنطقة العربية وكل البلدان العالم ، داعيا الى وضع خارطة طريق مشتركة، وبعث نظام مصرفي متطور، وخلق فرص العمل إزاء تفاقم البطالة.