الداخلية: لا يمكن استعمال القوة مع محتجين تسربت مياه الأمطار إلى منازلهم

الداخلية: لا يمكن استعمال القوة مع محتجين تسربت مياه الأمطار إلى منازلهم

الداخلية: لا يمكن استعمال القوة مع محتجين تسربت مياه الأمطار إلى منازلهم
أكّد المتحدث باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني، خلال مداخلته مع برنامج ''نيوز رووم'' على قناة نسمة صباح اليوم الأربعاء 11 سبتمبر 2019، أنّ الاكتظاظ المروري الذي شهدته العديد من شوارع العاصمة مساء أمس الثلاثاء يعود بصفة مباشرة إلى غلق الطّريق الوطنيّة رقم 08 من قبل مجموعة من متساكني حيّ المستقبل بجهة روّاد من ولاية أريانة إثر نزول كميّات هامّة من الأمطار والتي أدّت إلى ارتفاع منسوب المياه وتسرّبها إلى منازلهم.



واشار إلى أن حركة المرور عادت إلى نسقها الطبيعي بفضل المجهودات الكبيرة للوحدات الأمنيّة بمرجع النّظر التي قامت بالتّمركز بكلّ النّقاط والتّفاوض مع المحتجّين لفتح الطّريق.

وشدّد خالد الحيوني، تعليقا على بعض الدعوات لاستعمال القوة مع المحتجين، على أن وزارة الداخلية تتفهم وضعية متساكني حيّ المستقبل إثر تسرب مياه الأمطار إلى منازلهم ولا يمكنها بأي حال من الأحوال استعمال القوة معهم لفتح الطريق.

وأضاف أنّ وحدات الدّيوان الوطني للحماية المدنيّة تولت بعد تمكّنها من بلوغ منطقة حيّ المستقبل على إثر فتح الطّريق بالتّدخّل بشفط المياه من بعض المنازل وإنقاذ المواطنين وإزاحة السّيارات العالقة من خلال تسخير كلّ الامكانيّات الماديّة والبشريّة الضّروريّة لذلك، علما وأنّ تدخّلاتها شملت عديد المناطق بتونس الكبرى وببعض الولايات.

كم نفى خالد الحيوني، ما تم ترويجه على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص تنفيذ سلسلة من البراكاجات خلال تهاطل الأمطار، لافتا إلى أنّ الوضعية الأمنية كانت تحت السيطرة.