الداخلية تكشف تفاصيل الجريمة البشعة داخل مقهى بمونفلوري

الداخلية تكشف تفاصيل الجريمة البشعة داخل مقهى بمونفلوري

الداخلية تكشف تفاصيل الجريمة البشعة داخل مقهى بمونفلوري

أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها، بأنه إثر إقدام شخص من ذوي السّوابق العدليّة ويبلغ من العمر 49 عاما، قاطن بجهة السيدة، على الإعتداء بالعنف الشديد بواسطة آلة حادّة على أحد أجواره داخل مقهى بنهج الساحل ممّا استوجب نقله إلى مركز الإسعاف الطبي والإستعجالي بالمكان حيث توفي متأثرا بجروحه جرّاء طعنتين على مستوى الظهر.


وأوضحت وزارة الداخلية، أنه بإجراء المعاينات اللازمة على مسرح الجريمة والقيام بجملة من التحرّيات الميدانيّة من قبل وحدات منطقة الأمن الوطني بسيدي البشير تمّ حجز أداة الجريمة المتمثلة في "سكين" متوسط الحجم ملطخ بالدّماء وآثار دماء عالقة بأرضيّة المقهى وبعد سماع شهود الواقعة تمّ نصب كمين مُحكم وإلقاء القبض على المظنون فيه بجهة السيدة المنوبية ممّا حال دون تمكّنه من الفرار وقد كانت ثيابه ملطخة بالدّماء.

وحضر ممثل النيابة العموميّة على عين المكان للمعاينة وأذن بالإحتفاظ بالجاني وإحالته على الإدارة الفرعيّة للقضايا الإجراميّة بإدارة الشرطة العدليّة لمواصلة الأبحاث معه.