الخميري: تحويل حركة النهضة لملف أمني هو خيار فاشل تاريخيا

الخميري: تحويل حركة النهضة لملف أمني هو خيار فاشل تاريخيا
أكّد المتحدث بإسم حركة النهضة عماد الخميري خلال ندوة صحفية، اليوم الاثنين، أنّ كل القضايا التي تهم قيادات من حركة النهضة على غرار رئيسها راشد الغنوشي ونائبه علي العريض والقيادي نور الدين البحيري، جاءت لمناهضة ''كل نفس حر ضد ما اعتبره انقلاب 25 جويلية''، وفق تعبيره.

 

وأضاف الخميري ''لموزاييك''  أنّ تحويل حركة النهضة لملف أمني هو خيار فاشل تاريخيا وكانت له نتائج سلبية ولن يحل مشاكل البلاد.

وأشار المتحدث بإسم حركة النهضة إلى استفحال الأزمة السياسية واعتماد السلطة الحالية لسياسة الهروب إلى الأمام وتكريس سياسة الأمر الواقع من خلال إدارة فوقية وتسلطية في تجاهل كامل لكل الأصوات الأخرى، وكل المحطات خلال فترة "حكم الانقلاب" هي عنوانين تدلّ على فشل هذه السلطة التي أخفقت في ادارة الحكم طيلة سنة ونصف، وذكر على سبيل المثال الفشل في التعاطي مع ملف النفايات في صفاقس وايضا ملف المفقودين في جرجيس.

كما انتقد ما وصفه بسياسة التعتيم التي تعتمدها الحكومة مثل التعتيم عن مشروع قانون المالية وتضارب تصريحاتها وعدم اعلام الرأي العام بحقيقة الوضع وفحوى الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.
 



إقرأ أيضاً