الخليفي: المشيشي منفتح على الحوار ولا يتجه نحو الإقصاء

الخليفي: المشيشي منفتح على الحوار ولا يتجه نحو الإقصاء

الخليفي: المشيشي منفتح على الحوار ولا يتجه نحو الإقصاء
أكد رئيس كتلة قلب تونس في البرلمان أسامة الخليفي ان الكتلة ليس لها تحفّظ على شخص رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي مشيرا إلى انه شخص متعاون جدا حتى عندما كان وزيرا للداخلية.

ونوه الخليفي،في حوار  أجرته معه صحيفة المجهر، في عددها الصادر اليوم إل ىان تحفظ قلب تونس كان حول طريقة المشاورات بالمراسلة مع رئيس الجمهورية حول تقديم الأحزاب لمقترحاتها لاختيار الشخصية الاقدر على تشكيل الحكومة الجديدة.

وبخصوص اللقاء الذي جمع الحزب مع المشيشي افاد الخليفي انه كان لقاءا وديّا وصريحا معتبرا أنه كان منفتحا على الحوار مع كل الاطراف السياسية ولا يريد الاقصاء.

وذكر انه طلب منهم رؤية حول وضعية البلاد مشيرا إلى أن الحزب اليوم يشترك مع رئيس الحكومة المكلف في تقدير أن البلاد تعيش وضعا صعبا وأن المشهد السياسي صعب ومعقد وفيه الكثير من التشتت ويجب مراعاة كل هذه الجوانب وأن الحكومة القادمة ليس فيها اقصاء لأي طرف وحكومة تنصرف لخدمة الناس لأن اليوم لدينا( 7- )نسبة نمو و(17 مليار) نسبة تداين داخلي وخارجي ولدينا مؤسسات عمومية وخاصة على حافة الافلاس وفق تعبيره.

بناء على هذه المعطيات اكد رئيس كتلة قلب تونس على ضرورة ان تكون الحكومة القادمة حكومة ذات طابع اقتصاديواجتماعي ولديها رؤية لحلول جريئة.