الخبير رضا مأمون: ''هناك سرقات وتلاعب بالثروات النفطية''

الخبير رضا مأمون: ''هناك سرقات وتلاعب بالثروات النفطية''

الخبير رضا مأمون:  ''هناك سرقات وتلاعب بالثروات النفطية''

أفاد الخبير في الطاقة رضا مأمون، اليوم الأربعاء 21 مارس 2018، بأن الشعب التونسي نادى عام 1963 بكشف الثروات البترولية وردد شعار 'وينو البترول يا سمسارة، وان نفس الشعب يتحدث اليوم عن نفس المطلب لأنه يشعر أن البلاد فيها ثروات طاقية باطنية''، حسب تعبيره.


وقال رضا مأمون خلال حضوره اليوم الأربعاء في برنامج 'ناس نسمة'، إن الشعب التونسي والعاملين في قطاع النفط، يرون المصاريف المأهولة للشركات النفطية في تونس، التي تنفذ أشغال تنقيب وإنتاج لمدة تترواح بين 20 أو 30 سنة، دون أن يلحظوا عائدات لهذه الأشغال''.

وأضاف، أن كل الكلام الذي يقال في تونس حول عدم وجود ثروات نفطية، لا علاقة له بالواقع، ''كلنا نتحدث دون سندات ووثائق، فيما نشاهد يوميا الشاحنات والناقلات تدخل وتخرج محملة بالثروات''، مؤكدا وجود تلاعب و''سرقات لهذه الثروات لكن المصرح به هو 'أن لا شيء يدخل للدولة'، والمراقبين يعلمون هذه السرقات، ويعرفون تواطؤ المجموعة التي لديها مكسب ومنفعة من ذلك، ولذلك لا تريد من النواب أن يراقبوا الانتاج الحقيقي والكميات الحقيقية، ولأنهم 'عاملين دولة وسط الدولة'، ولا يريدون أن تمر رخص التنقيب على مجلس النواب''، وفق تعبيره.