قناة الحوار التونسي توضح حقيقة التخلي عن إلياس الغربي

الحوار التونسي توضح حقيقة التخلي عن إلياس الغربي

الحوار التونسي توضح حقيقة التخلي عن إلياس الغربي

علم موقع نسمة من مصادر موثوقة بقناة الحوار التونسي، أنّ المنشط إلياس الغربي لم يقدم استقالته من القناة بسبب ''الصنصرة التي تعرض لها أثناء عمله في القناة وطالت برنامج "كلام الناس" دون استشارته''، وإنما بسبب تراجع نسبة المشاهدة للبرنامج الذي يقدمه إلى حدود 5.9 بالمائة حسب آخر إحصاء لسيغما كونساي.


وخلافا لما إدّعاه، فإنّ عملية المونتاج تمت بصورة عادية كما جرت العادة ولكن لم يكلف إلياس الغربي نفسه عناء مشاهدة الحلقة قبل بثها مثلما تفرضه المهنية والنواميس التلفزية.

مرورا بالقناة الوطنية، وقناة نسمة وإذاعة شمس آف آم ثم الحوار التونسي، فإنّ فشل المنشط ''الرحّالة'' إلياس الغربي في برنامج كلام الناس لا يعتبر الأول له، حيث كانت أغلب تجاربه فاشلة سواء كمدير تحرير أو كمقدم أو كمكلف بمهام إدارية.

ويتساءل المتابعون للشأن الإعلامي في تونس عما إذا كان إلياس الغربي لا يزال قادرا على تقديم الإضافة للمشهد السمعي البصري وهل تكون تجربة كلام الناس هي المحطة التلفزية الأخيرة له في تونس؟