ملتقى "درويد كون تونس 2016" : 1300 شاب في الموعد

ملتقى "درويد كون تونس 2016" : 1300 شاب في الموعد

ملتقى "درويد كون تونس 2016" : 1300 شاب في الموعد

أفاد الطاهر المستيري، منظم "ملتقى درويدكون تونس"، بأن أكثر من 1300 شاب، ومجموعة هامة من الشركات التونسية والدولية والمستثمرين يشاركون في تظاهرة "درويدكون تونس 2016" التي تنتظم يومي 5 و6 مارس بياسمين الحمامات.


وتوقع المستيري في تصريح له، اليوم السبت 5 مارس، أن تكون هذه الدورة أكبر تجمع في العالم للمهتمين بتطوير التطبيقات والألعاب على نظام "اندرويد".
وأشار المستيري إلى أن "درويد كون تونس" التي انطلقت منذ 2012، وتصل اليوم الى دورتها الخامسة، أضحت موعدا سنويا قارا للمختصين والمتابعين لعالم تطوير التطبيقات النقالة، موضحا أن الملتقى سيشهد مشاركة أكثر من 30 محاضرا دوليا، من بينهم خبراء من مؤسسات "غوغل" و"ميكروسوفت"، وسيوفر فرصة هامة للمشاركين لاستكشاف أحدث الاتجاهات في مجالات تكنولوجيا المحمول، ومواكبة المستجدات في هذا الميدان الشاسع، الذي يفتح أمام الكفاءات التونسية بابا واسعا للإبداع والابتكار والتجديد.


وأعلن أنه سيتم "في درويدكون تونس 2016"، ولأول مرة في تاريخ الدرويدكون، تنظيم تظاهرة "درويد كون جونيور" الخاصة بالأطفال من 12 إلى 18 سنة، والتي ستخصص لتدريب قرابة 400 مشارك من تلاميذ الإعداديات والمعاهد الثانوية حول كيفية العمل مع نظام اندرويد، والامكانيات الكبيرة والمتاحة لتطوير التطبيقات الرقمية.


وأوضح المستيري أنه سيتم في إطار هذه الدورة، تنظيم مجموعة من ورشات العمل المتخصصة، وإطلاق مسابقة جائزة درويدكون "درويدكون اوارد"، لاختيار أحسن تطبيقة يتم تطويرها على

هامش الملتقى، والتي ستكون بطاقة عبور دولية للفائزين بهذه الجائزة العالمية التي ستشرف عليها لجنة تحكيم دولية تضم 10 خبراء دوليين.


وشدد على أن "درويدكون تونس" تتجه إلى المطورين، سيما منهم غير القادرين على المشاركة في التظاهرات الدولية المتخصصة خارج تونس، لتعطيهم الفرصة للاطلاع على آخر المستجدات العلمية والتكنولوجية المرتبطة بميادين اختصاصهم، ولمساعدتهم على الإلمام بكل خصوصيات عالم تطوير التطبيقات، والنجاح في هذا الميدان.


وأشار وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي، نعمان الفهري، في تصريح إعلامي إلى أن ملتقى "درويدكون تونس"، هو مناسبة تجمع مطوري التطبيقات الجوالة التونسيين من الشباب من مختلف جهات الجمهورية، والذين سيتولون، على حد تعبيره، "بناء تونس اليوم، وتونس الغد، تونس الرقمية".


وأعلن أن "خدمات الجيل الرابع ستكون متاحة بداية من شهر أفريل أو ماي 2016 على أقصى تقدير لدى المزودين الثلاثة (اتصالات تونس واريدو واورونج)، مبينا أن المزودين مطالبون بأن يتولوا خلال سنة من تاريخ توقيع عقود خدمات الجيل الرابع، أي مارس 2017، تغطية ما لا يقل عن 20 بالمائة من سكان كل الولايات، وفي مقدمتها الولايات الداخلية".