الحكومة تسمح لتركيا لتقديم الإعانات وتمنع خليل تونس من تنظيم موائد الإفطار وتوزيع المساعدات

الحكومة تسمح لتركيا لتقديم الإعانات وتمنع خليل تونس من تنظيم موائد الإفطار وتوزيع المساعدات

الحكومة تسمح لتركيا لتقديم الإعانات وتمنع خليل تونس من تنظيم موائد الإفطار وتوزيع المساعدات
أعلنت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق ''تيكا''، أمس الأحد 19 ماي 2019، عن شروعها في توزيع ''طرود غذائية'' على 300 أسرة بولاية مدنين بالتعاون مع الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي. 

وقالت الوكالة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ''شرف كبير أن نتمكن من المشاركة مع إخواننا التونسيين وأختنا من مدنين في شهر رمضان المبارك''.

 

شرعنا في توزيع الطرود الغذائية على 300 أسرة في ولاية مدنين بالتعاون مع الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي. لقد كان من...

Posted by Tika Tunis on Sunday, May 19, 2019


وتمّ توزيع هذه المساعدات الخارجية، على ضعاف الحال من المواطنين، في الوقت الذي أصدرت فيه الحكومة تعليماتها إلى الولاة بمنع جمعية خليل تونس من تنظيم موائد الإفطار وتوزيع المساعدات على مستحقيها.


وكانت الوحدات الأمنية، قد منعت مساء يوم الجمعة الفارط، شاحنات الإعانات التابعة لجمعية خليل تونس من دخول مدينة بوسالم من ولاية جندوبة وتوزيع الإعانات على مستحقيها بمدينتي غار الدماء وبوسالم وذلك بقرار من السلط الجهوية.

 وأعلمت الوحدات الأمنية المشرفين على إيصال الإعانات التابعة لجمعية خليل تونس، أن هناك تعليمات وصلتهم لمنع دخول الشاحنات إلى الولاية، كما أجبرت المشرفين على الجمعية من مغادرة المدينة.

 

 

كما تمّ أمس الأحد منع جمعية خليل تونس من تنظيم مائدة إفطار وتوزيع المساعدات في عدد من أحياء ولاية نابل، الأمر الذي تسبب في حالة احتقان في صفوف متساكني حي سيدي عمر.
وطالب سكان حي سيدي موسى وحي الجباسة وحي النجاح وحي التقدم وحي سيدي عمر بقدوم القافلة واستكمال نشاطها الخيري وتوزيع المساعدات، متعهدين بحمايتها، لكنّ السلط الجهوية قررت منع الجمعية من القيام بأنشطتها الخيرية في شهر رمضان الكريم.