الحصبة تصل إلى مرحلة الوباء؟

الحصبة تصل إلى مرحلة الوباء؟

الحصبة تصل إلى مرحلة الوباء؟

بعد سيدي بوزيد، صفاقس، القصرين والقيروان، أصبحت الحصبة اليوم أكثر انتشارا لتضرب ولاية سليانة ومدنين، مما دفع المهتمين بالشأن الصحي إلى التأكيد على أن هذا الفيروس بلغ مرحلة الوباء، مما يستدعي ضرورة ضبط خطة وطنية لتطويقه والحد من سرعة انتشاره.


وبلغت عدد الإصابات بهذا الوباء 1596 حالة من بينها 28 حالة وفاة إلى حدود 10 أفريل 2019 أغلبها لدى رضع دون سن التلقيح، وفقا لمعطيات وزارة الصحة.

ومنذ تسجيل الحالات الأولى للحصبة، قامت الوزارة باتخاذ عديد الإجراءات للحد من انتشار العدوى من بينها تلقيح كل الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 06 و11 شهرا بولايات صفاقس والقصرين والقيروان.

سليانة ..حالتي إصابة بالحصبة ومازالت الشكوك تحوم حول 6 مصابين آخرين

وأعلنت المصالح الجهوية للصحة بولاية سليانة أنه تم تسجيل حالتي إصابة بالحصبة ومازالت الشكوك تحوم حول 6 مصابين آخرين.

وأضافت المصالح الجهوية للصحة أنه تفاديا لإنتشار العدوى تم اتخاذ جملة من الإجراءات الوقائية والأنطلاق في حملة التلاقيح في كل المراكز و الدوائر الصحية بالجهة (مع العلم انه تمت معالجة الحالتين ).

مدنين.. حملة تلقيح مجانية ضد مرض الحصبة

انطلقت بولاية مدنين أمس الجمعة 12 أفريل 2019، حملة تلقيح مجانية ضد مرض الحصبة.

وستشمل الحملة طيلة 3 أيام 120 مركز صحة أساسية، وتستهدف حوالي 5 آلاف طفل تتراوح أعمارهم بين 6 و 11 شهرا، وفق كاهية مدير الصحة الأساسية زايد العنز.

وسجلت ولاية مدنين في شهر مارس المنقضي، 4 حالات إصابة بمرض الحصبة (حالة لطفل اقل من سنة وشاب يبلغ من العمر 27 سنة الى جانب كهلين في الخمسينيات من العمر)، وتم اتخاذ التدابير اللازمة وخاصة القيام بالتلاقيح لحماية عائلة المصابين.