الجهيناوي يدين الهجوم الإرهابي على وزارة الخارجية الليبية في طرابلس

الجهيناوي يدين الهجوم الإرهابي على وزارة الخارجية الليبية في طرابلس

الجهيناوي يدين الهجوم الإرهابي على وزارة الخارجية الليبية في طرابلس

أجرى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، اليوم الثلاثاء 25 ديسمبر 2018، اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية والتعاون الليبي الحاج محمد الطاهر سيالة، عبر خلاله عن إدانة تونس الشديدة للهجوم الارهابي الغادر، الذي استهدف مقر وزارة الشؤون الخارجية الليبية في طرابلس، وأدى إلى سقوط عدد من الضحايا الأبرياء بين قتلى وجرحى.


وشدد الجهيناوي، في بلاغ لوزارة الخارجية، عن تضامن تونس الكامل مع ليبيا الشقيقة حكومة وشعبا، ووقوفها معهما في مواجهة ظاهرة الارهاب المقيتة، متقدما بتعازيه الحارة لعائلات الضحايا وذويهم، ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.
وأعرب عن أمله، في أن تنجح الجهود المبذولة تحت رعاية الأمم المتحدة، في التوصل إلى حل سياسي توافقي شامل للأزمة في هذا البلد الشقيق، يمكن من إعادة الأمن والاستقرار وإنهاء معاناة الشعب الليبي، والتفرغ لجهود إعادة الإعمار.
كما أكد ضرورة تضافر الجهود وإحكام التنسيق بين مختلف أطراف المجموعة الدولية، للتصدي لظاهرة الارهاب وتجفيف منابعها، ودرء خطرها المتنامي على الدول والشعوب.
يشار إلى أن ثلاثة أشخاص قتلوا على الأقل وجرح 10 آخرون، في هجوم انتحاري استهدف مقر وزارة الشؤون الخارجية الليبية في العاصمة طرابلس صباح اليوم، حسب ما تناقلته وسائل الإعلام.