الجهيناوي يترأس الوفد التونسي المشارك  لبحث الأزمة الليبية

الجهيناوي يترأس الوفد التونسي المشارك  لبحث الأزمة الليبية

 الجهيناوي يترأس الوفد التونسي المشارك  لبحث الأزمة الليبية

ينعقد الاجتماع الثالث للجنة الرئاسية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الإفريقي المعنية بمتابعة الأزمة الليبية، يوم 9 سبتمبر الجاري بكونغو برازافيل.


وسيترأس وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، الوفد التونسي المشارك لبحث آفاق الحل السياسي في ليبيا بمشاركة أهم الفرقاء الليبيين وفق ما أعلنته اليوم الخميس وزارة الخارجية.

وسيكون الاجتماع مناسبة للتأكيد على مواقف تونس الثابتة إلى جانب الشعب الليبي، التي تم تضمينها في مبادرة رئيس الجمهورية حول ليبيا، وفي إعلان تونس حول التسوية السياسية الشاملة في ليبيا، الذي وقعه وزراء خارجية كل من تونس والجزائر ومصر يوم 20 فيفري 2017 بتونس.
ويشدد موقف تونس بالخصوص، على الدور المحوري لمنظمة الأمم المتحدة في الإشراف على العملية السياسية السلمية في ليبيا، وعلى أهمية دور دول الجوار الرئيسية تونس والجزائر ومصر في مرافقة الحوار بين الفرقاء الليبيين وإسناده، على أرضية الاتفاق السياسي الموقع في ديسمبر 2015 ، مع إدخال التعديلات التي يرتؤونها عليه.

وستدور سلسلة من المحادثات بين وزير الخارجية وعدد من نظرائه العرب والأفارقة، تتناول العلاقات الثنائية والمسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.