الجبهة الشعبية: قرار الهايكا بخصوص نسمة تعسّفي، ليس له سند قانوني ويستهدف تغطية التحرّكات الشعبيّة

الجبهة الشعبية: قرار الهايكا بخصوص نسمة تعسّفي، ليس له سند قانوني ويستهدف تغطية التحرّكات الشعبيّة

الجبهة الشعبية: قرار الهايكا بخصوص نسمة تعسّفي، ليس له سند قانوني ويستهدف تغطية التحرّكات الشعبيّة

عبرت الجبهة الشعبية عن إستغرابها من توقيت قرار الهايكا القاضي بإيقاف بث قناة نسمة على موجات الإذاعات الجهوية الشريكة في مشروع "نسمة لايف"، مشيرة إلى أنها "لا تجد له مبدئيا سندا قانونيّا وهو يتزامن مع قيام الإذاعات الجهويّة التي تبثّ بصورة مشتركة مع قناة نسمة بتغطية مباشرة للتحرّكات الشعبيّة في الجهات والتي تعبّر عن مطالب مشروعة للمواطنين".


كما عبرت الجبهة في بيان عن خشيتها أن يكون هذا الإيقاف وفي هذا التّوقيت بالذات "استهدافا إعلاميّا ضدّ تلك التحرّكات يعاضد الممارسات التعسّفية والتعنّت الذي تبديه السلطات إزاء تلك المطالب المشروعة"، مشيرة إلى أنّ هذا الإيقاف، ورغم التّبريرات التي قدّمتها "الهايكا"، يتنزّل في ظرف تسعى فيه السّلطة إلى وضع اليد على المؤسّسات الإعلامية عبر التّعيينات، وممارسة كافّة أنواع التّضييقات آخرها منع بثّ برنامج "الموعد" في قناة حنّبعل، بالإضافة إلى تعرّض عديد الصّحفيين للعنف والتعسّف وللضّغوط اليوميّة من السّلطة التنفيذية (قصر قرطاج خصوصا) بهدف الالتفاف على أهم مكسب تحقق للشعب التونسي بعد الثورة وهو حرية التعبير والإعلام.
وضعت الجبهة "الهايكا" إلى مراجعة "قرارها التعسّفي" بما يحمي حرّية الإعلام، مطالبة بالتّسريع بإقامة هيئة قارة تتولى بصورة فعلية تعديل المشهد الإعلامي لحمايته من الاحتكار وسطوة السلطة التنفيذية ورؤوس الأموال.