الجبهة الشعبية: غلق قناة نسمة مشروع يعكس الإستبداد السياسي

الجبهة الشعبية: غلق قناة نسمة مشروع يعكس الإستبداد السياسي

الجبهة الشعبية: غلق قناة نسمة مشروع يعكس الإستبداد السياسي

في تعليها على قرار غلق قناة نسمة اليوم الخميس 25 أفريل 2019، واقتحامها من قبل قوات الأمن مرفوقين بممثلين عن الهيئة العليا للاتصال السمعي وتهشيم عديد المعدّات والتجهيزات، والعبث بالأجهزة الإلكترونية وتخريبها كلّيا، أعلنت الجبهة الشعبية في بيان لها عن ادانتها لسياسة الكيل بمكيالين التي تنتهجها السلطة التنفيذية في تعاملها مع قرارات الهايكا وذلك من خلال الحجز على معدات بث قناة نسمة وعدم تطبيق ذلك في حق مؤسسات إعلامية أخرى، وهو ما يعكس مشروع الاستبداد السياسي الذي يمثله رئيس الحكومة والتحالف الرجعي الداعم لها.


وأكدت الجبهة الشعبية في نفس البيان على رفصها المبدئي لغلق أيّ مؤسسة إعلامية، ولكنها تشدد على ضرورة تسوية الوضعيات القانونيّة والماليّة لكل المؤسسات الإعلامية حفاظا على تنوع المشهد الإعلامي وتعدديته وعلى وظائف الصحفيين وكل العاملين في القطاع.

كما شدّدت على ضرورة تكريس استقلالية الإعلام ومهنيته ورفضها لما يقوم به رئيس الحكومة واللوبي الداعم له من عملية وضع يد على المؤسسات الإعلامية وتوظيفها للدعاية الرخيصة لمشروعه الاستبدادي واللاوطني، كما أكدت على ضرورة حماية الحقوق المهنية والاقتصادية للصحفيين والعاملين في قناة نسمة وغيرها من المؤسسات الاعلاَمية.