الجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية تعلن موقفها من الإجراءات الوزارية الأخيرة

الجامعة المهنية للسياحة التونسية تعلن موقفها من الإجراءات الوزارية الأخيرة

الجامعة المهنية للسياحة التونسية تعلن موقفها من الإجراءات الوزارية الأخيرة
عبّرت الجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية، في بلاغ لها اليوم السبت 23 ماي 2020، عن قلقها ازاء الوضع الحرج الذي يمر به قطاع السياحة نتيجة جائحة كورونا وتداعياتها.

وأبلغت الجامعة عدم رضاها عن جملة الاجراءات التي اعلن عنها وزير السياحة محمد علي التومي مؤخرا خلال ندوة صحفية.

واعتبرت الجامعة ان ما تم الاعلان عنه هي مجرد اجراءات مسقطة لا تمثل حلا جذريا للخروج من الازمة التي تمر بها جميع المؤسسات السياحية وخاصة منها وكالات الاسفار ولا يمكن لهذه الاجراءات ان تساهم في انقاذ المؤسسة ومواطن الشغل فيها.

كما اعتبرت أن خط التميل المقترح لفائدة لجميع المؤسسات السياحية اجراء شاملا غير محدد تطفو عليه الضبابية ونقصان آليات الانتفاع والتنفيذ العاجل، موضحة انه لم يتم اتخاذ اي اجراءات بالنسبة الى ايقاف خلاص المساهمة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أو تاجيلها بالرغم من توقف جميع نشاطات وكالات الاسفار ويتعبر هذا اجراء ملحا وضروريا.

كما لم يتم اتخاذ اي اجراء لتأجيل خلاص الاداءات وايقاف الخطايا المنجرة عن التاخير بل بالعكس وقع التنصيص ضمن شروط الانتفاع بخط التمويل ان تكون جميع الادءات والمساهمة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مستوفية الخلاص وهو ما يعتبر شرطا تعجيزيا من شانه ان يجر اصحاب المؤسسات ووكالات الاسفار الى الغلق، داعية سلطة الاشراف وجميع المتدخلين في القطاع الى مزيد التنسيق والحوار للخروج من هذه الوضعية الشائكة، وفق نص البلاغ.