الجامعة التونسية لكرة القدم تؤكد أنّها لم تمنع التلفزة التونسية من بث مباريات البطولة

الجامعة التونسية لكرة القدم تؤكد أنّها لم تمنع التلفزة التونسية من بث مباريات البطولة

الجامعة التونسية لكرة القدم تؤكد أنّها لم تمنع التلفزة التونسية من بث مباريات البطولة
أكدت الجامعة التونسية لكرة القدم أنّها لم تمنع التلفزة الوطنية من بث مقابلات بطولة الرابطة المحترفة الأولى مشيرة إلى أنّ عدم نقل المباريات راجع باالأساس لمؤسسة التلفزة التونسية.

وأوردت الجامعة في بلاغ توضيحي يوم السبت أنّه بالرغم من الديون المتخلدة بذمة التلفزة والبالغة إلى حد الآن 4,9 مليون دينار ( 3,5 مليون دينار لحساب الموسم الفارط و 1,4 مليون دينار لحساب انطلاق الموسم الجديد ) فإن الجامعة لم تمنع التلفزة من بث المقابلات وبالتالي فإن خيار عدم بث المقابلات هو قرار وخيار من مؤسسة التلفزة التونسية.

وحمّلت الجامعة مؤسسة التلفزة التونسية مسؤوليتها المطلقة في حرمان الجماهير الرياضية من متابعة المقابلات .

كما ذكّرت في ذات السياق أنّ التلفزة التونسية كانت قد قررت كذلك عدم بث مقابلات تصفيات كأس العالم لكرة القدم والتي تمتلك حقوقها الفيفا وليست الجامعة لافتة النظر أنّ المنتخب التونسي هو المنتخب الوحيد الذي لم يقع بث مقابلاته على قناة محلية .

وكانت التلفزة التونسية قد أصدرت اليوم السبت بلاغا أعربت من خلاله عن اسفها لفشل المحاولات المتكرّرة لمراجعة العلاقة التعاقدية مع الجامعة التونسية لكرة القدم بما يحفظ ديمومة نفاذ الجمهور الرياضي الوطني لمختلف المقابلات على قناتيها الوطنية الأولى والثانية وبما يحفظ حقوق التلفزة التونسية ومركزها القانوني في هذه العلاقة.

وجاء في البلاغ أن التلفزة الوطنية لم تحظ للأسف بأي تجاوب من طرف الجامعة التونسية لكرة القدم السبب الذي يتعذر عليها تـأمين نقل هذه المقابلات إلى حين رفع هذا الاشكال المبدئي حول المبادئ التي يجب ان تحكم هذه العلاقة التعاقدية وفق نص البلاغ .