التلفزة التونسية تدين ما حدث خلال الجلسة العامة بالبرلمان

التلفزة التونسية تدين ما حدث خلال الجلسة العامة بالبرلمان

التلفزة التونسية تدين ما حدث خلال الجلسة العامة بالبرلمان
عبّرت مؤسسة التلفزة التونسية، في بلاغ لها، اليوم الاثنين 9 ديسمبر 2019، عن ادانتها للتشويش على النقل المباشر للجلسة العامة لمجلس نواب الشعب على القناة الوطنية الثانية، أمس الأحد.

وقالت التلفزة التونسية، إن مثل تلك التصرفات، من شأنها أن تعيقها عن أداء مهامها على الوجه الأمثل بوصفها مرفقا عموميا يقوم بدوره على مسافة من الجميع وبمنأى عن كل التجاذبات السياسية.

وأضافت: ''تهيب التلفزة التونسية برئاسة المجلس إلى التدخل العاجل لعدم تكرار مثل الممارسات التي تسيء للمشهد السياسي العام والمسار الديمقراطي ولصورة البلاد عموما''.

ودعت، ''كل الطيف السياسي والنيابي إلى عدم توظيف ما حدث للإبقاء على حياد المرفق العام حتى يؤدي وظائفه في أفضل الظروف باعتباره الضامن لحرية التعبير وحق المتلقي في المعلومة دون تدخل أو توجيه''. يذكر أنه تم تسجيل تشويش خلال بث القناة الوطنية الثانية للجلسة البرلمانية العامة، أمس الاحد، وسجال بين الحزب الدستوري الحر وعدد من النواب، كما قام النائب راشد الخياري بوضع يديه أمام كاميرا النقل المباشر، رافعا ما يعرف بشعار ''رابعة'' أمام الكاميرا.